loader
MaskImg

السرد

يعنى بالسرد القصصي والروائي

طاحونة

breakLine


عبد القادر شرابة || كاتب جزائري


مرت الأيام؛ الأحد وكذا الأربعاء.  مرت سنة، ثم قافلة من السنين العجاف. وعلى جانب طريق ريفي خال؛  وقف رجل غريب رفقة كلب خرافي مسن ينبح في وجه أحلامه المبتعدة عنه كطيور حجل مفزوعة. وحطت على كتفه الأيسر قبرة عطشى؛ منتظرة عله يبكي؛  فترتوي من دموعه، ثم تطير!
كان يأمل أن تلحق به امرأة يعشقها، ومعا عن ديار البؤس يرحلان. لكنها لسبب  يجهله لم تأت،  وفات الميعاد، فأطلقَ صرخةً وانْهارَ، وانسكبتِ الدموع من عينيه،  ولحزنه أمطرت السماء، وصارت الطريق نهرا. وبعيدا؛  انفلتت عشيقته من قيدها، وهبتْ سريعا إليه، ومن خلفها تعالتْ أصوات النساء المتلحفات بالسواد:  عودي ... عودي...أيتها المجنونة عودي! 
لكنه مات... حزينا مات قبل أن تصل  إليه!
واحتضنتِ المسكينة جثته طويلا، وناحت مثل ذئبة مفجوعة، ثم عادت إلى قيدها، وحيدة باكية خائبة.
ومرت الأيام والسنون، وهناك بمحاذاة الطريق التي  صارت  نهرا؛ بنى الفلاحون طاحونة؛ كلما نظر  إليها ناظر من بعيد؛  أبصر الغريبَ مصلوبا على أجنحتها، وهي تدور...تدور، وتئن.