loader
MaskImg

السرد

يعنى بالسرد القصصي والروائي

نص

breakLine


خيدر أسماء | قاصة مغربية

 

الوقت، يشير إلى المنتصف
من ليل أعرج 
وجه حائر، يقلب أوراقه الملقاة على أرض قلبه
فيسرح به الخيال المدجج بالشرود، حد التيه
 يدندن ما فاض به الوجدان،
من قصائد كتبت على الجباه
واستأنست، بها الشفاه العطشى، لزخات الحروف
صمت، معتق بأحلام  عذراء، متخم بالحنين.
والروح في ذهولها، تختبئ خلف ستائر الرغبة والرهبة
تخشى احتراقها، لحظة التمرد والتشتت.
نجمتان، تبرقان  من خلف الستائر، تراقبان العشب الخجول
وهو يعانق الريح المسافرة إلى الحقول الثكلى
فوق أجنحة الظلام...
تنهد الصبح من أسر الضلال 
تلته صرخة كسرت أصفاد  المكان.
احمليني، ياريح، واتركيني شريدا ، فأنا في كامل النقصان
غني، للمسافرين والمزارعين أناشيد  المطر 
وانفخي الأمل في التلال، وهزي خصر هذا الزمن 
حتى تشبع الأرض، وتصلى في محاريبها كل الصلوات.
هبي، يا نسائم العشق، واختزلي كل المسافات
بقبلة،  على ثغر خمول، اختمرت فيه الأحجيات.
ابتهجي، أيتها العيون المكسوة بغبش الأيام
وامسحي دموع الحداد،على من سرقوا أغاني الوديان
ووأدوا  زهرة، تشرئب لتسقى 
من كفوف الحياة.
هزي عروش الروح، لتزهر هذه الضفاف، وتعانق خيوط الشفق.
ولوني سكون المساء، بجرعة فرح.
ربتي على أكتاف  أتعبها الترقب حتى السحر
وأطفئي، هذه الشموع  التي شربها الزمن 
وهي تحاور الوجع المنساب، 
على الخدود التي حفرها الصبر.
أيتها الريح
حطي رحالك على هذه الارض
لنتعلم منك كل الطقوس السماوية  
من نوافل وفرائض،حتى نتعلم كيف يقرأ الغد المخبوء
على الرمال، وملح المقل...