loader
MaskImg

message.Client.ars

سيرة مبدع عراقي

سعدي الحديثي

breakLine

نخلة عراقية

 

الفنان الكبير سعدي الحديثي

 

 

صوت نابع من عمق الأرض،  من صحارى الأنبار و نسماتها العالية لكنه يروي أسماع العراقيين بما يحمله من غناء رصين و كلمات أصيلة. 
إنه سعدي الحديثي الفنان الذي حافظ على أصالة الفن العراقي ، على نقاء الكلمة و عذوبة اللحن .
الدكتور سعدي الحديثي هو فنان عراقي كبير ، ينتسب لمدينة حديثة في محافظة الأنبار غرب العراق. و قد اشتهر بغناء الأغاني الريفية والبدوية.
انتمى سابقا إلى الحزب الشيوعي العراقي فتعرض للسجن في نقرة السلمان مع مظفر النواب في مطلع عام 1964، ثم قضى 17 شهر في الحبس إلى أن حكم بالسجن 6 أشهر، وغادر السجن عام 1966.
درس في ثانوية الشعب في الكاظمية ببغداد، ثم درس في قسم اللغة الإنكليزية في كلية الآداب بجامعة بغداد للفترة من عام 1966 حتى تخرج عام 1970 ثم عمل في إذاعة صوت أمريكا مديرا لقسم تراث غرب آسيا وشمال أفريقيا وهو حاصل على شهادة الدكتوراه في هذا المجال
من جامعة لندن عام 1984
عمل تدريسياً قسم التراث الثقافي العربي في الجامعة الأمريكية في الشارقة في دولة الإمارات العربية المتحدة.
للحديثي مؤلفات منها:
أغاني الجوبي في أعالي الفرات، وهي أطروحته لشهادة الدكتوراه.
ترجم نصوصا عن الأدب السوفييتي ونشرها في كتاب، صدر عام 1968.
وكذلك كتابه البارز "جذور الغناء في الثقافة العراقية "الصادر عن دار الجمل .