loader
MaskImg

نخلة عراقية

سيرة مبدع عراقي

كزار حنتوش

breakLine

 


الشاعر الصعلوك كزار حنتوش

 

أحد الشعراء الصعاليك الذين لأسلوبهم في الحياة أثر موازٍ لأسلوبهم الشعري، كزار حنتوش ذو الملامح الجنوبية التي تدل على مكافح بروليتاري سيكتب فيما بعد " قصائد لا يحبها الرأسماليون" قبل أن يغير الشاعر يوسف الصائغ العنوان نفسه إلى " أسعد إنسان في العالم".


كزار المهندس الذي غادر وظيفته نحو الشعر، وهجر مدينته الديوانية إلى بغداد ولياليها الحافلة التي يعود منها متعباً و خالي الوفاض.


ولد كزار حنتوش في مدينة الدغارة في محافظة الديوانية سنة ١٩٤٥ وفيها توفي سنة ٢٠٠٦.


درس بمدرسة الديوانية الابتدائية عام 1953،  ثم أتم دراسته في ثانوية الديوانية للبنين عام 1968 ليلتحق بعدها بمعهد الهندسة في بغداد ويتخرج منه عام 1972.


عمل في دائرة وزارة الزراعة والإصلاح الزراعي في محافظة الديوانية منذ عام 1973 وبقي فيها حتى تقاعد عام 1992، وبعد تقاعده عمل مديرًا للإعلام في جامعة القادسية بمحافظة الديوانية(1992 - 2000).


كان عضوًا في ( الاتحاد العام للادباء والكتاب في العراق ) ، ورأس فرعه في محافظة الديوانية.


له ديوانان : «الغابة الحمراء» - وزارة الإعلام - بغداد 1988،
و«أسعد إنسان في العالم» - وزارة الثقافة - دار الشؤون الثقافية - بغداد 2001.


أما مجموعته الثالثة "حديقة الأفاقين"، فلم تصدر في حياته، فقد كان كسولا جدا، لكنها صدرت ضمن المجموعة الكاملة بعد موته، بجهود المثقفين وبعض المحبين الذين تبنوا طباعتها والاشراف عليها، وهناك قصائد كثيرة جدا لم تشملها المجموعة تفرقت لدى الأصدقاء هنا وهناك تحتاج لجهودٍ من أجل جمعها وطباعتها كما أن للشاعر الكثير من المقالات النقدية والأدبية والأعمدة الصحفية متفرقة في الصحف والمجلات.