loader
MaskImg

ديوان نخيل

يعنى بالنصوص الشعرية والادبية

ارفعوا الأقلام

breakLine
2024-05-15

 


أسماء جلال | شاعرة مصرية 
                         

ارفَعُوا الأقلامَ.. جَفّت كُلُّ ريحٍ وثَنيّةْ 
صَفحةُ التُّربِ لَهيبٌ، والبراكينُ مَطِيّةْ

إنّ للموتِ على أرض النبوءاتِ شَهِيّةْ
إنها الأرضُ؛ وإنْ لم تُطْوَ لِلأزلامِ طَيّةْ

تَزرعُ التقويمَ منذ البدء في صدر البَريّةْ
في مدى الشُّهبِ أقامت رايةَ الحقِّ جليّةْ

هو ذا نَبْعُ النُّشامى فَجَّ من رُوحٍ أبِيّةْ
دَمُهُ ما زال يتلو سِرَّهُ كُلَّ غَديّةْ

وعِظامٌ أثمرَتْ في كلِّ شِبْرٍ وطنيّةْ
يقطعونَ الساحةَ الحمراءَ صُلبانًا فَتِيّةْ

بُقَعٌ للدَّمِ ذِي؟ أمْ عينُ مَن باعَ القضيّةْ؟!
وجِنازاتٌ أُعِدَّت قبلَ ميلادٍ خَفِيّةْ

فارفعوا الأقلامَ صَهْواتٍ بسَطْر العربيةْ
وازرعوا التُّوتَ على الشُّطآنِ ألفافًا جَنِيّةْ

عَلَّها الأوراقُ تكفي كُلَّ عَوراتٍ غَبيّةْ!
زُرتُمُ المَوْتَى؟؟ وهُم بالموتِ قد صاروا سَويّةْ

عَبَروا بينَ الرّصاصاتِ لسَفْحِ الأحديّةْ
كتبَتْ أحجارُهُم عهدًا ومِيثاقَ وَصيّةْ

في سُؤال الطفلِ: ماذا تتمنّى مِن حَظيّةْ
عندما تكبَرُ؟ جاءَ الردُّ صَعْقَ الآدميّةْ:

نحنُ لا نكبَرُ..إنّا طُعْمُ غِيلانٍ بَغيّةْ..!
نحنُ لن نكبَرَ في عصرِ القرابينِ الدّنيّةْ

نحنُ أوقاتٌ - بلا حربٍ - أدارُوها سَبيّةْ
نحنُ ساعاتٌ جَناها مِعصَمُ الحزنِ هَديّةْ

قِسمةٌ ضِيزى؛ لهُم أرضي.. ولي دِرْعُ الضّحيّةْ!
فَقِفيهِمْ، واسأليهم يا بلاد الدّمعِ رَيّةْ

قُتِلوا في أيّ ذنبٍ؟؟ وبِأَيٍّ..؟ وبأَيّةْ؟؟!
الجليلُ.. القُدسُ.. حِيفا.. غَزّةُ الأرضُ العصيّةْ

المزاراتُ التي ضاقت بأنْجاسٍ رزِيّةْ
لم تَضِقْ عنها المزاميرُ، ووِرْدُ الصّمَديّةْ

ارفعوا الأقلامَ.. إنّ الحرفَ يَجْتَرُّ رَوِيَّهْ
إنهم في نُقَطِ التفتيشِ وِلْدانُ مَنِيّةْ!

ويَسيلونَ على الأوجاعِ أوجاعًا حفِيّةْ
مقْصَفُ الأحرارِ يدعوكم إلى الحفلِ عشيّةْ

فهَلُمّوا شُهداءً.. ما على التُّربِ وَشيّةْ
يوم نُحْصيهم؛ فلا هُم لَقّنُوا الخوفَ التحيّةْ

لا، ولا في رحلةِ الصيفِ اطمَأَنَّتْ كلُّ نِيَّةْ
كلُّ شيءٍ واضحٌ.. تَبّتْ يَدُ الحُكمِ العَيِيّةْ

القتيلُ.. الجُرمُ.. في كُلِّ تقاطيعِ الهوِيّةْ
كيفَ نِمتُم؟ كلُّ ما في الوقتِ مذعُورُ الدّجِيّةْ

كيف نِمتُم؟؟ وخُطوطُ الدَّمِ حَيّاتٌ حَثِيّةْ
والنّعوشُ اليومَ تطْفو فوق سطح الأزَلِيّةْ

وَجَباتُ الموتِ..كأسُ الحُزنِ.. أشلاءٌ طَريّةْ
إنها في زمنِ التجويعِ فُرسانٌ وفِيَّةْ!

فارفعوا الأقلامَ، واستبقُوا مِدادَ البندقيّةْ
وأعِدُّوا ما استطعتُم، وعلى اللهِ البَقيّةْ.
 

...........................

الاخبار الثقافية والاجتماعية والفنية والقصائد والصور والفيديوهات وغير ذلك من فنون يرجى زيارة موقع نخيل عراقي عبر الرابط التالي :-

www.iraqpalm.com

او تحميل تطبيق نخيل

للأندرويد على الرابط التالي 

حمل التطبيق من هنا

لاجهزة الايفون

حمل التطبيق من هنا

او تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعي 

فيس بوك نخيل عراقي

انستغرام نخيل عراقي