loader
MaskImg

ديوان نخيل

يعنى بالنصوص الشعرية والادبية

هندباء

breakLine

 

محمد تركي العجارمة/ شاعر أردني


تُطِلُّ مِنَ الأَزرَقِ الحُرِّ،
مِنْ فِكرَةٍ لَنْ تكونَ سِواها
إِذا أَمْعَنَ الزَّمَنُ الشَّغَفِيُّ
كَذَلِكَ وَانْتَفَضَ البَيلَسانُ كَما تَشتَهي الرُّوحُ..
آخِذَةً بِالفراغِ العَنِيدِ
يَصِحُّ الَّذي كَمْ نُرِيدُ

تَقولُ الحَقِيقَةُ :
" ما كانَ مِنْ أَمرِها غَيرَ هذا اللِّقاءِ ؛
وُصولٌ بَعِيدٌ لِأَندى نَسِيمٍ.. "

تَقولُ الحَقِيقَةُ :
" ما شِئْتِ مِنْ هَوسِ الإِنْتِظارِ
فلا خانَ وَعدٌ،
وذابَتْ عُهودٌ "

على مِحمَلِ الوَردِ
والوردُ أَصدَقُ مِنْ ضِحكَةٍ
كَيفَما تَتَسَنَّى

أَنِيقًا
أَشُدُّ الصَّباحَ
بِطَفلِ الحَياةِ البَرِيْءِ
أَدورُ مَعي الوَقتُ،
والفَرَحُ المَوسِمِيُّ،
وآخِرُ دَمعٍ بِحُمقِ الغِيابِ
فَهَيَّا إِذَنْ
يا ابْنَةَ الأَمَلِ الوَتَرِيِّ
نَعِبُّ النَّشَيدَ،
ونُنْسَى وَطَنْ..

أَعُودُ أَخيرًا
بِما أَفلَحَ الغَيمُ
مُنتَصِرًا لِلجِهاتِ
بِقَلبِ الفُصولِ البَلِيغِ
أَنا ما يُهَذِّبُنِي قَلَقي /
قُرطُباتٌ مِنَ النَّكهَةِ العِنَبِيَّةِ
خَوفِي البِداياتُ
فَورَ النِّهاياتِ
مَعنًى.. فَمَعنًى..

مَتى الآنَ
يا غَمرَةَ الآنَ..
جُنَّ الجُنونُ،
وغابَ الحُضورُ
فَماذا عَلَينا
عَدا ما نَكونُ..
قَليلًا
قَليلًا
نَموتُ وَنَحيا
أَيا هُندُباءُ..!؟

...........................

الاخبار الثقافية والاجتماعية والفنية والقصائد والصور والفيديوهات وغير ذلك من فنون يرجى زيارة موقع نخيل عراقي عبر الرابط التالي :-

www.iraqpalm.com

او تحميل تطبيق نخيل

للأندرويد على الرابط التالي 

حمل التطبيق من هنا

لاجهزة الايفون

حمل التطبيق من هنا

او تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعي 

فيس بوك نخيل عراقي

انستغرام نخيل عراقي