loader
MaskImg

المقالات

مقالات ادبية واجتماعية وفنية

السرد بوصفه لوحة تشكيلية أو قصيدة

breakLine
132 2020-09-09

السرد بوصفه لوحة تشكيلية أو قصيدة

موسى حوامدة / شاعر فلسطيني

 

"السرد بوصفه لوحة تشكيلية أو قصيدة" ،لعل هذه الجملة بوصفها عتبة للحديث عن كتاب الصديق محمد العامري (الذي سعدت بإهدائه لي ليلة أمس خلال زيارتي له في دار خطوط في بيت الثقافة والفنون في عمان)، "أحلم بالرصيف" هي الأقرب إلى روح الكتاب بل هي التكثيف الأنسب ليوميات الحظر الذي عاشه الأردنيون، والذي لم يمر على العامري مرور الكرام بل جسده في قطع أدبية كانت تحتشد بالقصائد أو اللوحات، قصائد كتبها محمد بلغة مبتكرة، ولوحات حلم برسمها وجسدها في كلماته التي كانت موحية وليست مجرد وصف عادي لما يحدث لكل شخص مجبر على عدم الخروج من منزله.

تغلغل الشعر داخل النصوص، ليس ما كتبه من أسطر شعرية او جمل قفزت من مدلولاتها النثرية العادية إلى سماء الشعر، بل كانت الروح الشعرية الغاضبة والمتمردة هي التي تفجر اللغة اليومية العادية وتحولها الى لغة خصبة موحية مليئة بالدلالات والتأويلات والتي تفتح المخيلة مخيلة الكاتب والقارئ على مدى أوسع من صورة يومية لما يجري بسبب الحظر الشامل والاغلاق التام.
وما لم يكن شعرا لدي محمد كان لوحة تلقي خطوطها وظلالها على الصفحات وقد رأيت تلك اللوحات متجسدة حية سواء في الصور التي يرسمها مثل حديقة أمه أو خزانة ملابسه أو تلك الكنبة الزرقاء أو النافذة الشرقية، أو الحيوانات التي تعبر الشوراع الفارغة، او المكياج الذي يصبح بلا قيمة، ليس هذا فقط بل كانت الألوان وهي لعبته المفضلة كفنان تشكيلي حاضرة في كل الفصول، فهناك اللون الداكن واللون الأبيض واللون الأزرق ولم تكن الألوان مجرد خلفية او ستار باهت، بل تشعر وانت تقرأ كأنه يرسم اللون، او يدلقه على مرآى منك، لكي يتلبسك وتقبضه بيديك.
لم ينس محمد الصوت فهو يمتدح الضجيج الذي فرغت المدينة منه ويمجد الصوت الذي صار ضرورة ملحة في ظل هذا الصمت الكئيب والطاغي، وتتسلل أصابعه الى الكمان الذي يأتي صوته من الجيران، وحتى الموسيقى حاضرة إلى جانب الفنون الاخرى.
بقي القول أن هذه الكتابة لم تسبب لي الكآبة كما هو متوقع من كتابة عن الكورونا في يومياتها وتجلياتها بل على العكس رأيت ان المخيلة انتصرت على الوباء واستطاعت ان تحلق بعيدا عن التفاصيل المملة إلى فضاءات شاعرية خصبة.

 

...........................

...........................

الاخبار الثقافية والاجتماعية والفنية والقصائد والصور والفيديوهات وغير ذلك من فنون يرجى زيارة موقع نخيل عراقي عبر الرابط التالي :-

www.iraqpalm.com

او تحميل تطبيق نخيل

للأندرويد على الرابط التالي 

حمل التطبيق من هنا

لاجهزة الايفون

حمل التطبيق من هنا

او تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعي 

فيس بوك نخيل عراقي

انستغرام نخيل عراقي

...........................

الاخبار الثقافية والاجتماعية والفنية والقصائد والصور والفيديوهات وغير ذلك من فنون يرجى زيارة موقع نخيل عراقي عبر الرابط التالي :-

www.iraqpalm.com

او تحميل تطبيق نخيل

للأندرويد على الرابط التالي 

حمل التطبيق من هنا

لاجهزة الايفون

حمل التطبيق من هنا

او تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعي 

فيس بوك نخيل عراقي

انستغرام نخيل عراقي