loader
MaskImg

المقالات

مقالات ادبية واجتماعية وفنية

عوالم تتجدد وصراعات متواصلة، قراءة عن رواية " ترمي بشرر "

breakLine
301 2020-10-23

عوالم تتجدد وصراعات متواصلة، قراءة عن رواية " ترمي بشرر "

أسامة حداد / ناقد وشاعر مصري

 

ليس هنالك من حدود أو أنماط متفق عليها في بناء الرواية أو معمارها الخارجي ولا تقنيات كتابتها، إنها لا تخص الآن مجتمعا بعينه، ولا يمكن القول أن الخطاب الروائي العربي جاء تابعا للرواية الغربية، بقدر ما هو تطور طبيعي للفنون والأجناس الأدبية، كما أنه لا يتميز بمحددات وضعت سلفا بقدر ما يتنوع وتتعدد أنساق الكتابة، وهذا لا يعني وجود سيولة بقدر ما يشكل اتساعا للمشهد وتنوعا يتجاوز ما هو متوقع إلى آفاق آخر، دون الوقوف أمام المقولات حول زمن الرواية، أو تفوقها كجنس أدبي إذ أن فكرة الأجناس الأدبية ذاتها لم تعد بالصرامة التي كانت عليها.
والذهاب إلى النص هو الهدف عبر تحليل مكوناته جيث امتداد الوعي وتجاوز الزمن التاريخي من خلال توظيف الومضات المتقطعة للوهج الداخلي، حيث يتبادل البشر والزمن موقعهم في تشكيل جسد النص دون اعتماد لترتيب تعاقبي، فثمة عمق آخر في الوعي يحرك مسارات الروااية ويبحث عن تحرر الذات وصياغة التجربة بأشكال متنوعة، وما بين البنية المتخيلة والواقع والسعي إلى كسر الإيهام وترتيب الخطابات والأشكال على مسافات مختلفة من النواة الدلالية النهائية، وبعيدا عن مركز نواياه الشخصية ، فالخطابات المأهولة بنوايا الآخرين تتجمع في تعدد لساني لا نهائي وأفق دلالي شديد الرحابة، إنه يراوغنا حتى في امتداد الحدث وحركة الزمن الذي لا يتوافق وحركته الفيزيقية بل يعمد إلى تناثره ويصل أوجه بظهوره هو ذاته " عبده خال" ليحطم المسافة بين الواقع والمتخيل، ويكشف عن اليد التي تحرك العرائس الورقية التي صنعها ويؤكد أنها حقيقية ليضعنا في روايته " ترمي بشرر" - الصادرة عن منشورات الجمل والتي حصد من خلالها على جائزة البوكر العربية- أمام خطاب روائي متعدد المستويات فيحمل خطابه النقدي حول مفهوم الشخصية في الرواية وأهميتها والحدث ودوره ولحظة التنوير إنه يضع الأسئلة حول مكونات الرواية ودورها في رصد المتغيرات الاجتماعية والسياسية وكذا حول الأخلاق في العمل الأدبي وهذه الأسئلة المثارة دوما والتي تناولتها عشرات النظريات والاطروحات قائمة، فكما أن الحكي سمة إنسانية في المجتمعات كافة كما يقول "رولان بارت" وطرائقه غير محدودة فالتساؤلات حوله تظل مثارة وقائمة، وتحول الحكاية إلى فعل سردي وموضوع للسرد داخل الخطاب الروائي هو ما يمنح الحكاية أبعادا دلالية مغايرة ويعيد اكتشافها وتوظيفها عبر ممارسة دلالية متواصلة ومتسعة لا تتوقف مع كلمة "انتهت"‘؛ بل تمتد فالحياة لا تتوقف إنها متواصلة بوجوها المتعددة من الحقيقي والكائن إلى الافتراضي والحداثة الرقمية وقصاصات الجرائد والأحداث اليومية المتناثرة بل وحكايات النساء أو الغانيات وتوظيف الصورة واللغة الأدائية للخبر الصحفي، فكما تبدأ الرواية بالخطيئة - التي ليست معنى نهائي - تختتم بحكاياتها وضحاياها في عزف متنوع يكشف سرائر النفس ويعيد صياغة التاريخ باعتبار النص سؤالا في التاريخ البشري، ويضع القدر في مواجهة أبطاله وكأننا نعيش داخل مسرحية من التراجيديا الإغريقية.
إن الخطيئة تشكل فضاء العالم والصراعات المتعددة مع سلطات مختلفة بدءا من سلطة الجغرافيا وسطوة المكان من الحي الفقير والبحر إلى القصر بأنواره الباذخة وأسواره كعالم مبهم تسكنه الأسرار، والزمن يتحرك عبر ذاكرة استعادية وذاكرة تخيلية وتغدو المدينة القديمة أسطورة في مواجهة القصر والشيطان يرتدي أقنعة عديدة ويحمل وجوه الكثيرين في موائمة لأخطاء البشر وعذاباتهم، وبالتأكيد فالنظام الذي أنتج الدلالة هو محور النص وليست الدلالة في ذاتها، وحين نتجه إلى أحدى المعاني التي أنتجها النص فلا يمكننا بحال إغفال تعددها فالنص في حالة صيرورة تأويلية، وما يشكله الخطاب الظاهري يحمل خطابات متعددة مسكوت عنها، وما بين الرغبة في التطهر والسعي إلى الانتقام يسرد "طارق فاضل" حكايته ويعيدها الراوي كما سمعها فهكذا قال لنا في روايته وأكد على الأحداث عبر امتدادها مع هروب البطل "طارق فاضل" أثناء الصلاة داخل المسجد، وهو الحدث الذي بدا عنيفا ومفصليا، ويشكل بعنفه لحظة زمنية حقيقية عبر التحول والصراع، ويعيدنا إلى مقولة "باشلار" في كتابه عن "لوتريامون" حول أن الزمن الحقيقي هو زمن التحول والعنف حيث الحركة العنيفة والفاصلة.
(نحن نتلوث كلما أوغلنا في الحياة، في كل خطوة تتمرغ أرواحنا بدناسة الأرض، هذه الأرض المعجونة بوحل الرغبات لا تسلمنا لنهاية الطريق إلا كومة زبالة نتنة!) ص 119
من الخطيئة والانقياد إلى قوة أكبر والاعتراف كفعل تطهيري يبدأ النص حيث البطل "طارق" الخاضع لسلطة صاحب القصر والذي تبدأ الرواية بإهداء موقع منه "طارق فاضل" يعترف خلاله ببوحه القذر، ليكشف السارد منذ البداية عن لعبته بين الواقع والمتخيل ومن الإهداء إلى بداية النص والجزء الأول المعنون ب " عتبة أولى" ويبدأ كسر الصمت بعبارة دالة تحمل فعلا يبدو تطهيرا وتكشف عن وجودها العبثي من خلال أفعال سردية متتابعة تحمل نسقا مكانيا
( خسئت روحي، فانزلقت للإجرام بخطى واثقة.
وقفت في غرفة التعذيب، أتأمل جسدي العاري الملطخ بآثار آثامه؛ جسد خاض عشرات المهمات التعذيبية، والتأديبية المنتصرة والمهزومة، الفاشلة والمتقنة.) ص 7
من هذا الفعل البادي تطهيريا يبدأ وتتبعه الرغبة في الانتقام كاستشراف للقادم وكزمن استباقي -يبدأ الكاتب من خلاله برنامجه السردي بشقيه البسيط والمركب- ننتظر معه وينتهي بهزيمته وموته قتيلا داخل القصر الذي شهد تناقضاته وخياناته وتبعيته وأضاع داخله 33 عاما من حياته، وكما فقد براءته تفقد المدينة بكارتها وتتحول تحت سطوة الراسمالية إلى مدينة جديدة ويردم البحر كلما اتسع القصر وكأن المدينة القديمة أسطورة بفقدانها لصفاتها التاريخية، ففيها تفقد الأشياء ذكرى اختلافها، وتختفي الكهوف المنتشرة بين البحر واليابسة التي كانت محلا للمغامرات، وتنهدم البيوت القديمة ومعها تزول الحارات الضيقة التي شهدت النزوات والهزائم وجمعت الجلاد وضحاياه، وهو ضحية أيضا يعيش مأساته وعذاباته مرة من خلال "تهاني" وأسئله صديقه اللدود " أسامة " عن مغتصبها ومرة من خلال تاريخه الشخصي وجرائمه المتواصلة منذ كان صغيرا في الحارة وحتى عمله الأول بالقصر بعد معاينة السيد لإمكانيته وقدراته، وتبدو العمة "خيرية" كوصمة لا تنتهي وبغيابها الغامض تظل اللعنة مهيمنة، إن "طارق فاضل" ليس بطلا أسطوريا بل أحد المهمشين المستسلمين لقدرهم ينهزم في النهاية لحظة مقاومة السيد والرغبة في الانتقام للجميع منه، ويببدو شقيقه "إبراهيم" كنقيض وانعكاس لصورته ليعيدنا إلى "الأخوة كارامازوف" في تفاعل نصي يكشف عن هويته الخلافية حيث مواجهة ينتصر فيها "إبراهيم" ظاهريا ولكنه يعيد الحكاية من جديد عبر أولاده وابن شقيقتهما الغائبة.
ولعل من سمات هذه الرواية تعدد الرواة من الرواي الضمني حيث تدوين ما قصه البطل "طارق فاضل" على الراوي في العتبة الأولى والثانية وتاريخ عيسى الرديني والقصر حيث سيرة الراوي الضمني "طارق فاضل" وتشعبها لتحمل قصة الحي القديم وأسرته وأقرانه وضحاياه عبر نصف قرن تمثل حياته إلى لحظة هروبه من الصلاة والعدو خارج المسجد باعتبار أن تطهيره لا يتحقق إلا بالتخلص من السيد، وتجاوز النهاية المعتادة لينتقل من ختام ما قاله "طارق فاضل"
( قراري بقتل السيد نضج تماما، لقد مضى زمن طويل، وأنا أحمل جثته في مخيلتي، ولا أعرف كيف أواريها، فحينما آوي إلى فراشي استجلب النوم بخيالات مقتله، وفي كل ليلة أقتله بطريقة مغايرة عن الليلة السابقة، آه كم هي المسافة بعيدة بين الخيال والواقع.) ص 379ويلي تلك الفقرة ( انتهت 1/1/2009)، ولكن ما انتهى هو ما حكاه طارق فاضل عبر خطاب سردي متعدد يجمع بين تيار الوعي والواقعية وتداخل الحكايات وتتابعها وتشظي الحدث وامتداده خاصة عن حكاية " الأم" و"تهاني" والعمة" بل و"عيسى الرديني" أيضا الذي هو آخر ضحاياه وفق أوامر السيد، قبل أن يقتل عيسى أمام بوابة القصر، و"حسن دربيل" الذي لم يكن حضور البطل مشهد دفنه نهاية للماضي بقدر ما هو استحضار له، وعبر الحكايات المتداخلة والمتشابكة التي يتشارك فيها قاطنو الحي الفقير، تاتي العتبة الأولى والثانية كخطوتين إلى البرزخ حيث كسر الإيهام ودخول الكاتب إلى مسرح الحدث في مسرحة للرواية حيث يتم توظيف آليات المسرح وتقنياته بالتزامن مع متابعة مصائر الأبطال والكشف عن وجودهم كامتداد لما قصه البطل الذي يلقى حتفه، ويكتشف "عبده خال" من الصحف ما حدث ل" طارق" تماما كما تجمعت لديه المعلومات حول الأسهم والبورصة وكيف أضاعت الرأسمالية المتوحشة - التي يمثلها السيد عاشق الرهانات- الكثيرين ومنهم "عيسى" الذي تحدثت عنه الصحف وكيف خرج من البنك عاريا وتتبعت أيامه الأخيرة بين السجن ومصحة الأمراض النفسية، ويظل السؤال ما هو الإرهاب قائما؟، ويحكي عن النسوة اللاتي دخلن إلى القصر وأضعن حياتهن؛ ليسرد من خلال ملخص لسيرهن عن ضحايا توحش المجتمع وابتذاله مع صور غائمة لهن، لا تظهر منها غير ملامح شبحية كموازة لضياع إنسانيتهن.
إن اللغة كأنساق من الرموز والإشارات، وكنظام دلالي يمثل مكونا ثقافيا، تقدم وظائفها داخل النص من التواصلية وحتى التأثيرية والجمالية؛ حيث يتم كسر مطلقية صوت الراوي وتعدد الأصوات، والجمع بين السرد الحكائي والشعري والوصف والخبر في تحولات تلقائية حملت الخطاب الروائي بتعدده وامتداده، وتشكل اللغة أنساقها الجمالية حتى في الحوار مثل ما جاء على لسان " أسامة":
( ما الذي يمنع أن أبتني بيتا بين تلك الكثبان الرملية، وتكون مهمتي الأساسية غرس البذور، وسقيها على قبر الحبيبة، ما الذي يمنع؟) ص 338
أو من خلال الوصف ( عمتي أشبه بشجرة صحراوية، اشوكت غصونها وثمارها، ولم تستطع عبور تصحر حقدها) ص 94
أو ( ظلمة شرسة انقضت على كل شيء، خفتت أصوات السهارى مع إيقاف الألعاب التي طالما تصايحوا كثيرا أثناء لعبهم، أو فوز فريق على فريق، وأحجار الدومينو تناثرت في غير استواء، وأوراق الكوتشينة عبث بها ريح عابر، والأزقة الملتوية استوت أمام العابرين ليرتطموا بجدرانها) ص 115
ومن هذه اللغة بمستوياتها المتعددة يتشكل الخطاب الروائي وهو يرصد المكان وتحولاته والشخصيات في هزائمها وارتباكاتها وامتدادها أيضا، حتى مع تغيير اسم الصغير " طارق" إلى "ناجي" فهئا ليس حلا والصور الغائمة لنساء يعشن كأجساد خالية من الحياة تصدمنا في نهاية الرواية التي حملت خطابا متعددا، وعوالم وصراعات تتجدد حتى مع انتصار السيد في قصره، وما يشكله من أفق دلالي؛ فالسيد هو الآخر مهزوم من محظية خائنة وكراهية يحملها الجميع له برغبتهم المتواصلة في الانتقام.
إن شخصية "طارق فاضل" تظل مهيمنة إنها تحمل سماتها الخاصة وغرائبيتها وتتفاعل مع الشخصيات الأخرى داخل النص والتي جاءت حتى الهامشية مؤثرة في الحدث وفاعلة داخله تحمل دلالاتها، وهو ما يثير الأسئلة حول مفهومية الشخصية ودورها في العمل الروائي واشكالياتها بين "باختين" الذي يرى أنها من يحمل المبدأ الحواري و "بارت" الذي يرى عدم أهميتها وأنها كائنات ورقية صنعت لحمل الخطاب وعلى الرغم من اتفاقهما الظاهر حول الحدث ودور الشخصية في نقله تظل الشخصية محل إشكالية وخلاف كما يرى " عبد الملك مرتاض" حول وجودها وتأثيراتها داخل الرواية، ويظل " طارق فاضل" و" تهاني" و"حسن دربيل" و"السيد" شخصيات مؤثرة لا تبرح ذهن المتلقي حتى وإن تشابهت مع شخصيات روائية أخرى فالتفاعل بين هذه الشخصيات يحمل حيويتة ويكشف عن الصراع بمستوياته المتعددة وهو ما يمثل المبدأ الحواري.
وأخيرا فهذا العمل السردي بحاجة إلى قراءات متعددة للكشف عن جماليات المكان، ورصد المتغيرات الاجتماعية والسياسية، والجماليات المتعددة للنص إذ أنه يشكل عملا سرديا يحمل المتعة والدهشة والاستطيقا بمستويات متعددة، ويضع الإنسان في مواجهة مصيره ويشكل الخطاب المسكوت عنه نصا آخر ممتدا ورحبا يحمل استشرافه وثوريته، على الرغم من الخطاب الأخلاقي الذي تحمله الرواية، والذي يمثل إشكالية حول مفهومية الأخلاق ونسبيتها، ودور الفن وعلاقته بالمجتمع.

 

 

...........................

الاخبار الثقافية والاجتماعية والفنية والقصائد والصور والفيديوهات وغير ذلك من فنون يرجى زيارة موقع نخيل عراقي عبر الرابط التالي :-

www.iraqpalm.com

او تحميل تطبيق نخيل

للأندرويد على الرابط التالي 

حمل التطبيق من هنا

لاجهزة الايفون

حمل التطبيق من هنا

او تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعي 

فيس بوك نخيل عراقي

انستغرام نخيل عراقي