loader
MaskImg

المقالات

مقالات ادبية واجتماعية وفنية

"فخ باريسي قسم 5"

breakLine
184 2020-07-03

"فخ باريسي قسم 5"

ميشيل الرائي / شاعر عراقي

 

العام القادم سيُسمى بعدي
كمدخل لبيان احتجاجي وقطيعة مع القصيدة العربية (ليست هذه بقصيدةٍ، ولكنّ الضّررَ هائلٌ وفي حاجةٍ إلى جبر)ٍ أرنست هرب أكثر ما يحفزني على المحاولة أو الاستمرار بها لخلق مقدمة بديلة تتشعب بلا اتجاه لتضعني في القصيدة المناسبة واللغة المناسبة
الاستمرار بالتسطير دون توقف دون عداد دون بوصلة
الاستمرار بالتسطير محاولة عد الاشكال المتدفقة من الكلمة الواحدة
تية متشبث بي دون توقف دون ان يخبرني بشيء دون ان يضعني في مكان اخر ولغة اخرى
تيه معنون أكثر دراية بي من العربية تية يمنحني مسدس لمحو الاتجاهات أو لضخها في عيون غابات الكسل
المقدمة كضجيج مظلم مملوء بالكواكب الفضية المتعثرة المقدمة رصد متواصل لتحرك ولا تحرك القصدي ومفتعل لكائنات تعيش فينا كائنات غير منضمة، غير منضبطة كائنات أكثر ما يزعجها التصاقها بنا تحررها الوظائفي اكثر ما يجعلنا مفرغينه من المغامرة وأكثر ما يجعل المغامرة اكثر أضاءه من أيدينا المظلمة من الداخل تعكيرها لصفو "الإيقاع الداخلي " لمكان الولادة او ولادة المكان او ولادة الولادة او مكان المكان
أكثر ما يحفزنا على المحاولة أو الاستمرار بها هو هيولا السؤال الاول او محاولة الاستغناء عن جنين السؤال عندما تتقفنا الفكرة او عندما تلتقطنا وتحويلنا الى مقاعد لصور الموتى
أخبرني شخص ما في وقت ما ربما يكون الخميس الماضي او الخميس القادم من ان الشعر هو محاولة لإعادة انتاج السؤال كم تمنيت أن يكون طرحه للسؤال بالطريقة التالية
و"هل يمكن لكل واحد منا أن يعيش في أو مع مثلث مفتوح؟" ...
هل جربنا ان نغرق الكلمات بالغرق المرتقب؟ ..
هل جربنا ان نطارد الكلمات داخل الورقة كاننا رعاة الكلمات؟ رعاة الكلمات نعم الشاعر راعي الكلمات فالقصيدة مكان لرعي الكلمات ..
الكلمات ليس لدي كلمات انا اكتب لاطارد قطيعا من كلمات اروضها اربيها حتى انتج المعنى
الكتابة بحث عن نصوص فرعية إلى حد ما نصوص فرعية تخرج لأنه لم يؤذن له بالدخول.
الكتابة هروب من المنزل وها قد عدت ولا ارغب بالخروج ثانيا.
الكتابة نوع من الانفجار الكبير كتعبير مثالي عن الاسترخاء الأخير.
الكتابة فن بدائي من شأنه أن يشفي الإنسان من مكان مكتظ بالهتافات
الشاعر أين قبره؟ لماذا أتى إلى هنا؟ قبر الشاعر العاصف الفضي في الساعة الرملية
كلمات - كلمات - كلمات- كلمات
فضاءات الضد –فضاءات اللوان –فضاءات الشكل
ليصمت ليصمت
ليصمت ليصمت
أن تكون صامتًا أن تكون صامتًا
ليصمت ليصمت
ليصمت ليصمت
إذا ألقيت نظرة فاحصة ، يمكنك النظر إلى العمل الحسي للقصيدة التالية على أنها سمكة ، مع كون العنوان زعنفة الذيل. يظهر غناء الأسماك في الصوت..
نمزق الآن كلمة صامتة خارج هذا السياق ونرتبها أربع عشرة مرة في خمسة أسطر..
صمت صمات صموت موت وت ت
صُمْتُ مت داخل ت
صَمَّ الْقَارُورَةَ في موت
صَمَمْتُ ، يصُمّ ، اصْمُمْ
الشاعر لا يقول شيئا بل يقشر الوقت يخبرنا عن هيكله المنقرضة المتكررة
الشاعر والشارع احدهما يراقب الاخر
الشارع الذي يستبدل كائناته كل ليلة يستبدل اماكنها الثابته حتى يبقيها مرنه
مثلا يقوم بأستبدال اشارات المرور بأشجار والارصفة بطرق لم تعد ذا فائدة كالسابق
الشاعر يستبدل الكلمات بكلمات ويمحو وظائفها
يراقب الشاعر الشارع عن بعد
ويراقب الشارع نفسه عن بعد أيضا
وانا اراقب شيئا ثالثا لن اخبركم عنه ايضا
أيهما سيكون الشاهد الاول للتحولات الشارع ام شاعر ام انا
على كائنات الثابتة في النهار و المتحركة في الليل
تلك الكائنات (أشارات المرور -الاشجار - الارصفة) تحاول ان تتحرك من أماكنها حتى تتخلص من ركودها
حان الوقت لتزهر الحجارة بشكل مريح أن الأرق نبيذ في القذائف.
ملحوظة جانبية :
دوامة تسقط مثل شبكة كبيرة ومتأرجحة من الحرير والقلق على الكلمات لإيقاف ذلك النمو الداخلي للمعنى لخروج من التكرار الى اللاتكرار

 

...........................

...........................

الاخبار الثقافية والاجتماعية والفنية والقصائد والصور والفيديوهات وغير ذلك من فنون يرجى زيارة موقع نخيل عراقي عبر الرابط التالي :-

www.iraqpalm.com

او تحميل تطبيق نخيل

للأندرويد على الرابط التالي 

حمل التطبيق من هنا

لاجهزة الايفون

حمل التطبيق من هنا

او تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعي 

فيس بوك نخيل عراقي

انستغرام نخيل عراقي