loader
MaskImg

المقالات

مقالات ادبية واجتماعية وفنية

قصة الضوء الجزء الثاني : التأثير الفسيولوجي للضوء

breakLine
951 2020-07-11

قصة الضوء

سلسلة مقالات عن الضوء والإضاءة في حياتنا

الجزء الثاني : التأثير الفسيولوجي للضوء

حسين الامين / مصمم اضاءة

 

 

ذكرنا لحضراتكم في المقال الاول من هذه السلسلة اهمية الضوء كعنصر اساسي في حياتنا اليومية و تأثيرة على حالتنا النفسية و ضرورة الإلتفات لهذا الجانب جانب الضوء كخطوة مهمه نحو سعينا كأفراد لتحقيق مبدأ "جودة الحياة".
سوف نتطرق في هذا المقال نحو التأثيرات الفسيولوجية للضوء على أجسامنا و طريقة تعامل الجهاز البصري و العصبي معه، و لكي نبدأ بتشريح هذه الآلية علينا اولا فهم طريقة استقبال العين للضوء، فعند سقوط الضوء على الجزء الخارجي للعين تقوم القرنية بتجميع هذا الضوء الساقط و نقلة على شكل حزمة للشبكية حيث تقوم هذا الاشعة بتحفيز و تكوين إشارات و شحنات عصبية تنتقل عبر العصب البصري إلى الجزء المتخصص بالإبصار في الدماغ.
من الضروري و المهم جدا ان نعلم ان هنالك نوعين من الخلايا في شبيكة العين مسؤولة عن استقبال الضوء و هذه الخلايا على شكل " عصيّ Rod cells" و "مخاريط Cone Cells" و لا تعمل هذا الخلايا معاً خلال اليوم حيث ان خلايا ال(cone) المخروطية تكون فعالة خلال النهار و هي بطبيعتها التكوينية خلايا ذات حساسية قليلة لإستشعار الضوء و ذلك ملائم لوظيفتها خلال النهار حيث يوجد اشعاع و شدة ضوء بدرجة عالية تحفزها على العمل.
اما خلايا ال(Rod) و التي تتواجد على شكل ازواج من العصيّ و تكون الازواج غير ملتصقة او ملتحمة و هذا الخلايا تكون فعالة خلال الليل و هي بطبيعتها التكوينية خلايا ذات حساسية عالية جداً لإستشعار الضوء،و ما يحدث خلال الليل هو ان كمية الضوء تنخفض لمستوى قليل جدا ما يضع الخلايا المخروطية خارج عمل الجهاز البصري و تفعل خلايا ال(Rod) او العصيّ حيث تفرز مادة بين اطراف هذه الخلايا خلال الليل ليحصل التحام بين كل زوجين من الخلايا و تصبح الخلية فعالة و بطبيعة كونها تستشعر الضوء بحساسية عالية جدا فأنها تكون مفيدة في الليل.
ما يهمنا كأفراد و كذلك مختصين في مجال الإضاءة هو توظيف هذه المعرفة لخدمة صحة جهازنا البصري و خلق جو مريح للافراد، إذا اخذنا على سبيل المثال إنارة الحدائق و المتنزهات و الطرق السريعة وجب علينا مراعاة ما حصلنا عليه من ملاحظات حول خلايا (Cone & Rod) و من خلال ذلك نضع المعايير القياسية للإضاءة الليلية للمدن و الطرق ذلك ان تعرض العين لشدة عالية من الضوء ليلا يتناسب عكسيا مع وظيفة خلال ال(Rod) و يضعف أدائها بمرور الوقت و ينتج عن ذلك الكثير من حالات "العشو الليلي".
كما علينا كأفراد مراعاة مسئلة تهذيب و صقل ذائقتنا حيث ان ليس كل ما هو براق و لامع جميل، و انما يخضع لمعايير قياسية لها ابعاد فسيولوجية مرتبطة ارتباط وثيق بصحة جهازنا البصري على الامد البعيد، و يغفل الكثير من الذين يعانون ضعف النظر عن هذا الجانب و حتى الاصحاء يجب عليهم الإلتفات لضرورة الأمر.

 

...........................

...........................

الاخبار الثقافية والاجتماعية والفنية والقصائد والصور والفيديوهات وغير ذلك من فنون يرجى زيارة موقع نخيل عراقي عبر الرابط التالي :-

www.iraqpalm.com

او تحميل تطبيق نخيل

للأندرويد على الرابط التالي 

حمل التطبيق من هنا

لاجهزة الايفون

حمل التطبيق من هنا

او تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعي 

فيس بوك نخيل عراقي

انستغرام نخيل عراقي

...........................

الاخبار الثقافية والاجتماعية والفنية والقصائد والصور والفيديوهات وغير ذلك من فنون يرجى زيارة موقع نخيل عراقي عبر الرابط التالي :-

www.iraqpalm.com

او تحميل تطبيق نخيل

للأندرويد على الرابط التالي 

حمل التطبيق من هنا

لاجهزة الايفون

حمل التطبيق من هنا

او تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعي 

فيس بوك نخيل عراقي

انستغرام نخيل عراقي