loader
MaskImg

المقالات

مقالات ادبية واجتماعية وفنية

محطّات استقرائية للأنثى في رواية "إيفا" لـ "وداد أبوشنب"

breakLine
187 2021-02-27

محطّات استقرائية للأنثى في رواية "إيفا" لـ "وداد أبوشنب"



لادياس سرور / كاتبة أردنية 

 

من إيفا بدأت قاصّتنا تحيك الحكايا، من حياة موهوبة، يمثّلها اسم مجموعة قصصية أبت أن تكون تكراراً، وغلافٌ رمزي عابق بجنون أنثى، وبعض حلم بألوانه التي تعكس جوهر ما تحويه دفّتا المجموعة من حوّاء، ورمزية الصّورة بشكل عميق، وصاخب في رفض العنصرية بشتّى أنواعها رغم هدوء الملامح. 
وممّا لفت داخلي ولامسني قبل أن أغوص في صفحات إيفا ذلك التّصميم للغلاف الّذي وللوهلة الأولى ترى الشّعر الزّهري المتعرِّج ورأس فتاة، ونظرة للأعلى قليلا، يلمع إيفا كما تاج تعتليه، نعم هي الرّمزية المدهشة التّي تلامس شغاف الرّوح هي الحياة الموهوبة حوّاء أمّ البشر . 
ومن عنوان وغلاف موفقان بجوانبهما الفلسفية إلى مقولة عظيمة المعنى والقصد، لعماد الأصفهاني حيث يقول: إنّي رأيت أنه ما كتب أحدهم في يومه كتاباً إلاّ قال في غده: لو غير هذا لكان أحسن ولو زيد هذا لكان يستحسن، ولو قُدِّم هذا لكان أفضل، ولو ترك ذاك لكان أجمل، وهذا من أعظم العِبر وهو دليل على استيلاء النّقص على جملة البشر). 
يَلِي هذه المقولة عبق جميل من التّواضع والبهاء من قاصّتنا لتضع القاريء موضع متفرّداً متواطئاً معها ومع مجموعتها القصصية التي تحمل الكثير منها: 
إلى حوّاء  
إلى كلّ حوّاء  
إلى كلّ رجل حقيقي  
حافظوا على البسمة في جبين شمس الشّتاء 
واحتووا ما تبقى لنا من أمل على هذه الأرض  
لا تنقرضوا ... 
كان هذا الإهداء الذي يخاطب الأنا فينا والّذي يجعلك متّصلاً ما بين شكر وتقديم يليه، ابنة ثريّة بأبيها وأب عالم بروعة وعوالم ابنته الخلاّبة، ليحيكها حروفاً نابضة بالإحساس والجمال. 
وما أعجبني حدّ الدّهشة، هو أنّ قاصتنا طرقت أبواب الخليط البشري، فما بين ملائكي وشيطان، اعتذرت لذلك الخطأ الذي كم نَحْنُ بحاجته إلى بناء التّجربة، وكانت للمفارقة أمامها وقع خفيّ، نتحسسه بين شغاف حروفها  
في قولها في نصها الافتتاحي عبق ميلادي: 
حين قالت: ((تردّدت لحظة ورميت شالي الصّوفي على كتفي، وقرّرت أن أكون النّبية الشّيطانة، فلا أحد معصوم من الخطأ، لا سيما جدي الذي يهتف بالفضيلة ) واختارت أن تكون النبية الشيطانة 
إيفا "وداد أبو شنب" واقعية متخمة بتفاصيلنا. 
مشهدية جميلة تستلذ بها في قصّة ( كعكة الطّلاق ) 
لتبدو المشهدية وكأنّها حدثت فعلا، وهذا يدلّ على أن القاصّة استطاعت أن تنسجها في خيال المتلقّي بإيحاء منها لأن قصّتها موضوعية تلامس الواقع وليست بعيدة عن استحالة تصوّر أحداثها، كما ورد في القصّة: ((غبار الطّحين يصنع بقعَ تفاؤلٍ على خدِّها)). 
تطير بنا كما فراشة لنتذوّق نشوة الانتصارفي بناء مدهش لإقحام الفرح بلحظة حزن غادرتها خلال دقائق عندما أدخلت بعض المقاطع الغنائية مثل (الحياة حلوة بس نفهمها)، ولحن I am abarby girl in abarby world لتكون إيفا الواثقة، وصراحة أنا كثيرا ما أدندن بهذه الأغنية وأنا في أعمق بقعة من الحزن، وهذا دليل أيضا على واقعية القاصّة الجميلة). 
وتظهر حنكة القاصّة بمشهد مختلف لإيفا في قصّة ( المطلّقة ). 
رشّت به الملح على الجرح ليصفعنا ألم الطّلاق وحال المطلّقة بالمجتمع والنّظرة إليها وحرمانها من أطفالها وكأنما تريد أن نعيش منولوج داخلي واقعي بكل حذافيره لتكون إيفا المكسورة  
وفي الإناء الفخاري أخذت إيفا مأخذاً على ذلك الزّوج الذي يحتاج أحيانا إلى صفع ذاكرته، ليستيقظ وتستيقظ قيمة ما يمتلك من جوهرة ثمينة، تعلم كيف تجلده بسوط الكلمات، فكان العمق في الحرف والرّؤية عندما قالت ((قيمة الأشياء في دواخلنا يا عزيزي، متى ما سقطت من داخلنا سقطت من مجال رؤيتنا ))  فكانت إيفا الحكيمة. 
وأدهشتنا إيفا ببطل قصّتها ((حكاية قبل النوم: قصة استثنائية)) ملتقى إلباس النّص غيرَ ثوبه، فليلى ليست ليلى والذئب ليس بالذئب فهل يا ترى تبادلنا الأدوار ليسدل السّتار على نقاء آخر لوثته بقع سوداء، ونلاحظ في هذه القصّة، الفلسفة العالية التّي نجحت بها القاصّة بأخذ القاريء لمنحدر الإلتباس قبل وضوح الرّؤية، فكانت إيفا الخبيرة. ويجدر بنا التنويه إلى  أنّ البُعد الإنساني كان حاضراً أيضا وبشدّة وواقعية تخدش ذاكرتك بألم في قصتها "بائعة الكبريت". 
وما لا يمكن تجاهله هو قدرة وداد أبوشنب  العالية في استخدام الجمل الفعلية وخاصّة الفعل المضارع الذي يساهم في تسارع الحدث، وتفعيل الحبكة، وتأزيمها تعقيداً ودرامياً لتعطي القصّة حيوية ظاهرة خاصّة. كما في  كعكة الطلاق كوفي قصّة البجعة السّوداء. 
الجدة كما إيفا، و هي الصّورة التّقليدية التي تضع بصمتها في سطور كلّ قصّة ،ونستشفها في علوِّ صوت الحكمة الّتي وظفتها قاصّتنا بمكانها الصّحيح وكثيرا ما لجأت إليه، ليكون قفلة محكمة، ليبقى في الذّاكرة ويضيف أسلوبا جديدا يحمل نهايات مفتوحةً محكمةً هو التناقض الجميل الذي ينتج الدّهشة.كما في قصّة( بداية) حيث كانت القفلة بحكمة ((اخلع الضرس واخلع وجعه)) و((وجع ساعة ولا وجع كلّ ساعة ))، وفي قصة (ألم البينغ بونغ) مثل ((فالج لا تعالج )). 
ومما ارتبط بشخصية قاصّتنا هو الجانب الإنساني، وهو ديدنها، فنجدها تسلِّط الضّوء عليه في قصّة (المتوحِّد)، وقصّة (ملكة الطّيف الوردي)، حيث تطرّقت إلى ذوي الاحتياجات الخاصّة من طيف التوحد، ووضعت المشكلة والحلّ موضحةً الأفكار الرّجعية الموجودة في المجتمع، محاولة إطلاق شرارة أمل عنوانها الاختلاف الجميل، ورأينا منها ذلك أيضا في قصّة (العازفة).  
القاصّة "وداد ابو شنب" تعلم كيف تروِّض حرفها في منهجية هادئة، فرغم صخب الحدث وتأزُّم العقدة في قصّة (العروس والحماة )، كان عنصر الهدوء، وبعض الفكاهة يحتلان سطح المسرح إلا أنّه كان هنالك بركان خامد قابل للثوران في أيّ لحظة، وقد برعت في ذلك بعفوية وجمال، 
القفلة في قصص "وداد أبو شنب" تشكِّل هاجساً لدينا، وكأنمّا لكل قصّة ظلّ آخر سيتبعه لتثير لدينا الفضول بالمزيد ففي (الحلم الأخير) قالت: ((لم تسجِّل الحالة موتاً ذا جلطة أو مرض. هل ماتت فرحاً من روعة ما رأته في حلمها ؟)) 
وفي قصة أربعة أحياء وميِّت كانت القفلة ((هل سيحاول الأبناء من أمهات متعدِّدات تقبُّل بعضهم بعضاً بعد صدمة فقد الأب ؟))، وفي قصة عبد الغني حين قالت: ((لن تتغير يا عبد الغني ؟؟ أم أنّ في جعبتك نداء للتّغ]ير وهل من مستجيب للنداء ولمدّ اليد ؟؟)). 
إيفا "وداد أبو شنب"، مجموعة قصصية اعتمدت في ها قاصتنا على الحبكة السّردية، والحكاية التي انبثقت من خلالها إيفا بشخصياتها ومسمياتها التي قَوْلبتها لنا فصولا بدءا من إيفا الكاتبة في (عبق ميلادي) و(الحلم الأخير)، وامتد ليصل إلى كلّ منّا فكلّ يجد ضالّته وصورة تشبه بعض منه. وكما إيفا كان آدم حاضراً بقوة وبإيجابية جميلة.  
كانت المجموعة القصصية إيفا، ميزاناً جميلا واقعيا وعادلا، يحمل بناءً نفسيا قويما، ولأنّ النّهايات تشبه البدايات جمالاً، كانت القفلة الكلاسيكية او المفتوحة بتساؤل أو بحكمة تجعلك ثملا إلى النّهاية، لتطلب المزيد والمزيد.  
إيفا رحم تجلّى به مخاض كلّ أنثى!! 
غاليتي الرّائعة القاصّة النّاقدة "وداد ابو شنب" أيّتها الإيفا الإنسانة، شكرا لك بحجم السّماء على أنّني وجدْتُني هناك في مجموعة قصصية، كانت لي بعضي.

 

 

 

 

...........................

الاخبار الثقافية والاجتماعية والفنية والقصائد والصور والفيديوهات وغير ذلك من فنون يرجى زيارة موقع نخيل عراقي عبر الرابط التالي :-

www.iraqpalm.com

او تحميل تطبيق نخيل

للأندرويد على الرابط التالي 

حمل التطبيق من هنا

لاجهزة الايفون

حمل التطبيق من هنا

او تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعي 

فيس بوك نخيل عراقي

انستغرام نخيل عراقي