loader
MaskImg

المقالات

مقالات ادبية واجتماعية وفنية

ملك الحديد في اللاذقية

breakLine
43 2021-04-08

 

يُطلقون عليه في اللاذقية لقب ( ملك الحديد ) فهو التاجر فاحش الثراء المسؤول عن كل صفقات إدخال الحديد إلى اللاذقية وسوريا ، هو أمي أي لا يعرف القراءة والكتابة ، وكل سكان اللاذقية يعرفون أن ابنته لما كانت في الصف الأول الإبتدائي كانت المعلمة تسأل كل طالبة ماذا يشتغل والدك ، ولما سألت ابنة ملك الحديد ( كان عمرها 7سنوات : ماذا يعمل والدك ؟ ) قالت : مُهرب . الطفلة ردت بعفوية ولعلها تعتقد أن مهنة مُهرب كمهنة طبيب أو محامي أوأستاذ ، وفعلاً كان وقتها ملك الحديد مجرد مُهرب لممنوعات وربما أسلحة ، ثم فوجئ أهل اللاذقية إنه صار إمبراطوراً في الفساد ، فبنى قصراً كبيراً من عدة طوابق في المشروع الثاني في اللاذقية ، قصراً يحق له أن يدخل موسوعة غينيتس في القبح لأنه كالقلعة لا يمت للجمال بصلة . وحول بيته بيت صغير أو ( كولبة حراسة ) حيث يعمل لديه العديد من الشبان القبضايات ذوي العضلات المنتفخة لحراسته ، وكل سيارة أو تاكسي يمر من قرب قصره يجب أن يوقفهم أزلام ملك الحديد ويسألونهم أين وجهتهم ؟ ومرت فترة توقف العمل في معظم المنتجعات السياحية في اللاذقية لأسباب عديدة أهمها تلك الشجارات المسلحة التي تتم بين عائلات مدعومة في القرداحة كانت تتنافس على بيع السلاح لجهات عديدة . 
كانت زوجة ( ملك الحديد ) وهي امرأة حديدية فعلاً الكل يهابها ويرتعب منها تدير منتجع ساحر الجمال قرب القرداحة يملكه ملك الحديد وأرادت تجديده ، وكان مطلبها  الرئيسي رجلاً ذكياً مُحاسباً بارعاً كي لا يغشها ويقدم لها حسابات دقيقة وتقدم رجل شريف وبارع في عمله كمحاسب للعمل عند زوجة ملك الحديد ، والرجل شهم ومن عائلة حلبية عريقة من حلب الشهباء وكان يستلم محاسبة أشهر الفنادق في حلب ، وفي كل فندق له مكتب خاص ، كان مبدعاً في عمله ونزيهاً وكادحاً وتمكن بعد عشرين سنة من زواجه أن يبيع بيته القديم ويشاري بيت جميل أنيق وجديد لأسرته المؤلفة من أربع أولاد وزوجته ، وما أن إنتقلوا إلى الشقة الجديدة حتى أصابها تهدم البيت بالكامل تقريباً بسبب الحرب وجحيم حلب . اضطر المحاسب وأسرته أن ينزحوا إلى الللاذقية حيث عاشوا في شقة بسيطة جداً واضطر أن يبيع سيارته ليغطي مصروف الأسرة من أكل وطبابة ، لذا فحين وافقت ملكة الحديد أن يكون محاسباً في منتجعها السياحي قرب القرداحة فرح بأنه وجد عملاً ، وكان وسيلته هي السيرفيس حتى يصل إلى القرداحة لأنه لا يملك أجرة تاكسي ، وفرض إحترامه ولباقته على الجميع ووقع عقداً مع السيدة ملكة الحديد ، وأعطته مبلغاً مقدماً لعمله كي يتمكن من دفع إجرة تنقلاته على الأقل ، وكسب ثقة الجميع وأدخل تعديلات جمالية ساحرة على المنتجع بحكم خبرته الطويلة في العمل بأفخم فنادق حلب ، وكان يتجاهل مشاعر القهر والذل وهو ينحشر في السرفيس المهترىء مسافراً إلى القرداحة ، واستمر بالعمل عند السيدة زوجة ملك الحديد لمدة ستة أشهر وهي فترة العقد المُتفق عليها وفيها كتابة للأجر الكامل ولحقوقه ، وقبل يومين من نهاية مدة العقد أرسلت في طلبه زوجة ملك الحديد وجلس متفائلاً واثقاً أنها ستعطيه مستحقاته كاملة ، فهو لم يقبض سوى ربع المبلغ المتوجب عليه قبضه ، وسألته زوجه ملك الحديد إن كان راضياً عن العمل معها ؟ فقال: الشكر لله . وضغطت على جرس على مكتبها وخفق قلب المحاسب إذ إعتقد أنه سيحصل على كل أتعابه ، ودخل للتو مصارعين تماماً كم نشهدهم في أفلام المصارعة ، وانقضا عليه ضرباً مبرحاً ولم ينطق بكلمة ولم يقل حتى ( آه ) أمرت زوجه ملك الحديد المصارعين بالإنصراف .أشعلت سيجارة وقالت له بإمكانك الإنصراف ولا تعود بعد الآن . نظر ألأيها وقال : وصل الدرس . وانصرف وفي عصر اليوم نفسه أصابته نوبة قلبية تمكنوا من إسعافه بأعجوبة . 
هذه دروس من اللاذقية . الشهادة للحق واجب .

...........................

الاخبار الثقافية والاجتماعية والفنية والقصائد والصور والفيديوهات وغير ذلك من فنون يرجى زيارة موقع نخيل عراقي عبر الرابط التالي :-

www.iraqpalm.com

او تحميل تطبيق نخيل

للأندرويد على الرابط التالي 

حمل التطبيق من هنا

لاجهزة الايفون

حمل التطبيق من هنا

او تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعي 

فيس بوك نخيل عراقي

انستغرام نخيل عراقي