loader
MaskImg

حوارات

حوار مع الشاعر ميشيل الرائي

breakLine

الريادة رافعات عملاقة تطلق القبر في البحار البرية

حوار مع الشاعر ميشيل الرائي

حاوره عمار عبد الخالق

وكالة نخيل عراقي / خاص

 

من الملاحظ أن الشعر العراقي الجديد قد حقق، خلال السنوات الأخيرة، نقلة "من لغة الاستعارة، إلى لغة المجاز المرسل التي لكونها مميّزة بالتجاور والتعاقب، تكشف عن مركز حيث المخيلة طاقة وليس بؤرة" (جاكوبسن). فها هو الشاعر المختلف ميشيل او دادا المعظم في العراق قد حوّل الكلمات التي فرزها الواقع العراقي المأساوي (فيله مجففه، غواصات ، نافورات معطلة، المنقار الشعري، نباح الطري، جدار يغادر المنزل، صفير الحمامات...الخ)، إلى جزء من المعجم الشعري المختلف والجديد على الساحة الشعريه العراقية والعالمية، محاولا الانفلات من مقاربات جاهزة، ومن قوالب شعريه تنتظر متكأً ما. هذا الانفلات يضعه على تماس فوري مع لغة الحاضر. والاحياء بمفاهيم انفلاتية دمرت الكتل العقلية والمفاهيم العامة، حر في خلق معنى، معانٍ. فكل قصيدة/ شطحة تحمل حصّتها من لب الجنون الشعري المنفلت من العلب المليئة بالصراخ، وتعاقبها بين المستقبل السري للكلمة المستقبلية، لا تعيش هواجس يقظة، إنها مشغولة بمفاهيم شعرية جديدة لم يتمكن اي شاعر من الولوج لها بهذه المخاطرة وهناك الكثير مما يطرأ ويغيّر تركيب الواقع؛ بنية الجملة الشعرية: "
أحيانا اتصرف كحشرة
اطلق صفيرا
حين ادخل دورة المياة
القصائد في " غرف بطيئة الحركة" تكاد تكون أشبه بصور الأشعة. فالشاعر هنا يحاول مسك تفرقع حياة العراقي اليومية، بصور صوتية تركض (من بين معاني نَسَف: السرعة: نَسَفَ الماشي أي أسرعَ) أحيانا مقطوعة النفس، مقتضبة، وكأن انفجارا سيقع في منعطف الديوان! الكائنات / الكلمات كلُّها منسوفةٌ أي مُغَربلَة: " فجأة بدأت أحب أن أكون
على أجنحة من نسيج العمود الفقري
إذا قدميك لا تتوقف عن المشي ...
فتاة ما ،
تستعد للحصول على رحلتي"
لو كان الشاعر قد ترك القصائد تتلاحق من دون عناوين، ومًصمَّمة بشكل قوالب شعرية مكهربة بصعقات طشرت اللغة والصورة بشكل فوضى منتظمه، لكان قد أحسنَ صُنعاً. فالديوان كله حركة شعرية ليس لغرفة فقط وانما لمدينة كاملة تزحف نحو الهاوية.مدينة تشظّت تشظي فواق الواقع والطبيعة التي خرجت منها بشكل يحسب للشاعر
قصائده لا تقدّم لغتها الخفيّة واقعاً، وإنما كتأويل الواقع. تأويل لا يحتاج إلى استخدام الصور لإيصال... لا أدري ماذا، فإن ما أمامه هو بحد ذاته صور، صور ملموسة لا غبار عليها من الناحية الواقعية: القتل قتل، لا حاجة إلى الدوران والالتفاف عليه بلغة مبهمة. الوضوح صفة هذا الديوان، سُلّمه!
لذا أجرت معه وكالة نخيل عراقي حواراً صحفياً لتقدم الشاعر ميشيل الرائي لجمهوره من خلال هذه النافذة الحوارية عن كتابة النص

حاوره / عمار عبد الخالق

? مرحبا بك ميشيل بنخيل عراقي ؟

أهلا بك عزيزي

? ماهي توابل قصيدة النثر؟

-الهروب من "تدريب الفيلة" داخل القصيدة مليئة بالأحداث
جعل كل شيء من لا شيء، فك وإعادة تجميع الكون، وإضفاء اشكال جديدة من خلال "الاختراق الدائري" أو الاستفزازات المستهدفة على الشكل الواحد.

? ما موقفك من تجنيس النص الشعري؟

- قرع الطبل من أجل انتقاد النقاط العمياء للمجتمع
التجنيس بار صغير مدخن أصبح "ناديًا فنيًا لهراء نافورة العمل
التجنيس الإعلان عن جندي مدفون في خنادقه

? هل الريادة خرافة بنظرك؟

-الريادة رافعات عملاقة تطلق القبر في البحار البرية

? هل القصيدة كائن حي بنظرك ومتى تموت ؟

- نعم القصيدة كائن حي يشيخ وتموت القصيدة عندما يكون هناك "الكثير من الضوضاء ضد أي شيء"

? ما هو مشروعك القادم في قصيدة النثر؟
- كسر المثل العليا والمعايير - في الصور والنصوص وأشكال والاحتفال بدادا وإعادة تفسيره من جديد
وكذا دمج الأجناس في جنس واحد انا أتمرن على نص أسمية (نص ثمالة الفنون).

? بعد الانشقاق عن التراكيب الأخرى لفيزياء النوم الى أي جيل تنتمي؟
أن "الادعائية او الدائرية هي أكبر خدعة في القرن"
في مغامرات جديدة
ستذهب إلى أرض البوق
دادا يحبك! دادا يريدك! عش هنا
انا لا انتمي لأي جيل أنا انتمي لفني وعبثي بالكلمات انا أتمرن على قصيدة تكون كالانفجار على حد تعبير هوغو بال ولا أريد من أحد ان يضعني تحت أي مسمى.

? حدثنا عن تجربة جيل ما بعد التغير وهل تعد مرحلة للتجديد في الشعر العراقي؟

-جيل محطم جيل ولد بشكل مكرر لتجارب مشوهه وفهم مغلط لما يسمى بقصيدة النثر العربية لا أنكر أن هناك محاولات فردية في هذا الجيل رغم أنني لا أؤمن بمفهوم المجايلة أنا أعتقد ان هناك جيل مركزي واحد (الجيل الستيني) واما الأجيال الأخرى هي أجيال إعادة ترتيب الأدوار
ففي الجيل الستيني صراع بين المد الشيوعي والبعثي وصراع الهوية من جهة وصراع الريادة من فهذا تكرر في الجيل السبعيني والثمانيني في العراق اما في الجيل التسعيني قل هذا الصراع.

? متى يتوقف بث دادا عن العالم؟

- هناك دادا التاريخي وهناك دادا المكان المفتوح الخضر السام في نهاية الغرفة.
هناك دادا الفوضى (بيان القمامة ثنائي اللغة) وهناك دادا اللب
الدادائية تجعلك لا مؤلفًا أو هو وسيط بين الكتابة واللاكتابة
هناك دادائية القشرةويمثلها التيار الألماني وخصوصا ريتشارد هولزنبك الذي أراد من الدادائية أن تكون البلشفية الألمانية... حيث القتال الشرس ضد التعبيريةّ، وهذه الدادائية التي باتت مهرج الله على حد عبارة هولزنبك نفسه
وهناك الدادائية اللب المتمثل بخط تريستان تزارا حيثكل واحد ينجز نمطه الفني الخاص به... فدادا هي لوح إعلانات التجريد أنا أنتمي الى تيار الثاني الذي لا يموت ولن يتوقف عن البث .
الثورة: "الفن مات!" - وعاش دادا.
"هل علينا إبقاء أفواهنا مغلقة في كل مكان؟"

? انت القاتل في زمن المفقود ام الضحية الأيدلوجيا الدينية؟

-كان شيئًا غير ضروري، شيء يمكن للمرء الاستغناء عنه"

? ما هو تعريف الكتابة والشاعر بنظرك؟

-الشاعر صندوق لمواد مستهلكة والكتابة عملية كب لمحتوياته بحثا عن شيء غير ضروري

? قصيدة تخص بها موقع النخيل؟

-مدخنة النعاس مع قبعة حداد صغيرة
الكتابة الى حنين محمد
الساعة عواصف قديمة في بيت حداد.
تقود السيارة الأولى التي كنت بدونها في ذلك الوقت
طائر يدخل في الحلم بأجنحة انهار حيوان أبيض
شارع الصحراء يتنزه في الحديقة المعتمة

أنام في زهور كبيرة في السن
ثدييك
التي كان عليها أن تسقط وتموت.


يقفز على قبور طازجة.
مستطيل يرتدي المراسم

الفانوس السام على الأحذية الحمراء
في الحانة الصدئة
من يستطيع - عض
السعادة بداخلي صياد دبلوماسي يعتني بالجثث في الشلالات
سمكة الحي اليهودي تبتلع بخار
الرياح تدخن الأبخرة
تقع عاريتًا في معطف الذيل
أنت أيضًا ألقيت رأسك باللعبة.
أن السقف يمكن أن
أن السقف يمكن
أن السقف

 

...........................

...........................

الاخبار الثقافية والاجتماعية والفنية والقصائد والصور والفيديوهات وغير ذلك من فنون يرجى زيارة موقع نخيل عراقي عبر الرابط التالي :-

www.iraqpalm.com

او تحميل تطبيق نخيل

للأندرويد على الرابط التالي 

حمل التطبيق من هنا

لاجهزة الايفون

حمل التطبيق من هنا

او تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعي 

فيس بوك نخيل عراقي

انستغرام نخيل عراقي