loader
MaskImg

السرد

يعنى بالسرد القصصي والروائي

عندما قالت لكِ العصفورة ..

breakLine

 

 

عمار بن حاتم /كاتب عراقي

 

كنتُ أريد أن أكلمكِ اليوم عن الفرح يا حبيبتي ، لكنكِ حزينة ... 
ماذا يفعل العاشق المنفي مثلي يا صغيرتي عندما يعجز عن طرد الحزن عنكِ  !!
...........
هل تذكرين عندما أهديتني تلك الاسطوانة الثمينة !! 
عندما كنتُ حزيناً جداً ، ومتعباً .. حين أصررت على أن تأخذيني في جولة الى تلك الغابة التي كانت تضم لوحات صخرية قديمة محفور عليها الكثير من الأشكال والصور والتي ربما كانت رسائل قادمة من عصر "الفايكنك" ...!!
يومها كنتِ مصرة على أن نسير بعيداً ، بعيداً حتى وصلنا الى تلك المدافن القديمة ..
كنتِ ترددين تلك الأغنية التي سُميت الأسطوانة الثمينة باسمها ( One day in your life ) أذكر أنكِ أخبرتني أنكِ كنتِ تدندنين بهذه الاغنية كلما اعتصر الحزن قلبكِ او بعد كل نوبة بكاء مجنونة .. 
هل تذكرين يومها ونحن نسير في دروب الثقافة الصخرية تلك كيف أننا تذكرنا أبو نؤاس ، الشارع وليش الشاعر ؟
وكيف كنا نسير في تلك الحدائق في لحظات حلم وكيف أننا كنا نخاف أن يلمحنا أحد ونحن نغني الأغنية الشهيرة أيامها  .." شيصير لو نمشي سوى والناس تعرفنا ... " !!! 
تذكرتُ ذلك ياصغيرتي فقط لاريكِ ، كيف أنكِ دائماً تتقنين انتشالي من الحزن ببراعة وتتقنين رسم الابتسامة على وجهي حتى وإن كنتِ بعيدة !!
وكيف اني  أشعر الآن بالعجز وأنا أستشعر كل هذا الحزن الذي يحاصركِ وليس باستطاعتي أن أقدم لكِ شيئاً !!
............
دعيني اسألكِ شيئا ً ...
هل تتوقعين أن تلمحكِ العصفورة ( صديقتكِ التي تشبهكِ ) والتي وشوشت لكِ قبل أيام وأخبرتكِ عن رسائلي السابقة حين أكتشفت أنني واقع في الحب !!
أعني هل تتوقعين أنها سترى ملامحكِ في رسائلي وهي تحفظكِ ربما أكثر مني ؟؟
هل تتوقعين أنها ستكتشف وجهكِ الذي اخفيه خلف جنوني وخلف الكثير من الرموز والعبارات المبهمة التي تشير الى وقوع العشق ووجود العاشق دون الاشارة الى هوية المعشوق !!  
هل ستسمعنا ونحن نغني معاً داخل دفتري الاحمر تلك الاغنية التي تعلمت ان اغنيها على طريقتكِ أنتِ  !!  
" One day in your life
You'll remember the love you found here
You'll remember me somehow
Though you don't need me now
I will stay in your heart
And when things fall apart
You'll remember one day . . . 
One day in your life
When you find that you're always waiting
For a love we used to share
Just call my name, and I'll be there
You'll remember me somehow
Though you don't need me now
I will stay in your heart
And when things fall apart
You'll remember one day . . . " 
ربما هي الان تبحث عن ذلك الدفتر الاحمر الذي أكتب فيه الكثير من السحر ، شأنها شأن الكثير من النساء والعشاق والدراويش الذين يبحثون وسط دخان الحرب عن نافذة ملونة يفتحونها على مصراعيها لاستنشاق بعض الحب والهواء البارد الملون بعيداً عن اخبار الحروب وانباء الوطن الذي سيُنفى منه الحب يوماً ما .. 
أكاد أجزم يا حبيبتي أنها الآن تحاول أن تستكشف وجوهنا في تلك الصورة الضبابية المكتوبة في آخر رسالة كتبتها لكِ وانا أسرد لكِ حكاية اخرى من حكايانا المجنونة ، حين كنتُ في محطة (الميترو) أقف قريباً منكِ  لاودعكِ وأنا أخبركِ بلغة سويدية ركيكة :

"Jag älskar dig mer än allt i livet"
فتضحكين مليء قلبكِ ... وتردين بعفوية الاطفال 
"Du är min luft som jag andas"
هذه الحكايات المليئة بالسحر ... لا تستوعبها قلوب العصافير يا حبيبتي ... أبداً !!