loader
MaskImg

الاخبار

اخبار ثقافية واجتماعية وفنية

كأس آسيا ، هدف بالرأس وحد قلوب العراقيين

breakLine
19 2020-07-29

كأس آسيا ، هدف بالرأس وحد قلوب العراقيين

 

وكالة نخيل عراقي / خاص

 

في مثل هذا اليوم 29 يوليو / تموز من عام 2007 يحرز العراق ولأول مرة لقب كأس آسيا عندما تغلب في المبارات النهائية على السعودية 1_0 هدف برأس السفاح يونس محمود وحد قلوب العراقيين.
هي ذكرى لحظات لا تنسى من الفرحة، والفوز الكبير الذي جعل العراقيين جميعا في صف واحد.
تعتبر بطولة آسيا من أهم البطولات في العالم، وتحظى بأهمية كبيرة، لكن تتويج العراق جعل لها تاريخا مختلفا.
بدأ العراق البطولة بالتعادل مع تايلاند 1_1 ثم الفوز على أستراليا بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد، وتعادل مع عمان 0_0 في الجولة الثالثة.
واصل المنتخب العراقي مشواره الرياضي في البطولة بفوز ساحق على فيتنام في الربع النهائي بهدفين مقابل لا شيء، ثم فوزه على كوريا الجنوبية بركلات الترجيح.
وفي المقابل كان المنتخب السعودي قد تصدر بفوزه على أوزبكستان بهدفين مقابل هدف واحد وتعادله مع كوريا الجنوبية، ثم فوزه على أندنوسيا بهدفين مقابل هدف واحد، وعلى البحرين بأربعة أهداف مقابل لا شيء.
جمعت المبارات النهائية المنتخبين في جاكرتا وحقق العراق فيها الفوز بهدف مقابل لا شيء، وكان ذلك بفضل الهدف التاريخي الذي سجله المهاجم يونس محمود في الدقيقة 72 من عمر المباراة.
كانت تشكيلة العراق كالتالي : نشأت أكرم، و باسم عباس، هوار ملا محمد، محمد قاصد، عماد محمد، علاء عبد الزهرة، قصي منير، ونور صبري في المرمى.
وكانت هذه هي المرة الأولى والوحيدة التي حصل فيها على اللقب. وفي التاريخ الرياضي للمنتخب العراقي نجد أنه تواجد في البطولة في تسع جولات في المركز الرابع عام 1972م لأول مرة، وفي عام 1976م ثم 96 ثم 200 ثم 2004 ثم 2007 ثم 2015 ثم 2019.
وعلى المستوى الآسيوي فالعراق هو واحد من أقوى المنتخبات في البطولة.

 

...........................

...........................

الاخبار الثقافية والاجتماعية والفنية والقصائد والصور والفيديوهات وغير ذلك من فنون يرجى زيارة موقع نخيل عراقي عبر الرابط التالي :-

www.iraqpalm.com

او تحميل تطبيق نخيل

للأندرويد على الرابط التالي 

حمل التطبيق من هنا

لاجهزة الايفون

حمل التطبيق من هنا

او تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعي 

فيس بوك نخيل عراقي

انستغرام نخيل عراقي