loader
MaskImg

الاخبار

اخبار ثقافية واجتماعية وفنية

٢٤عام عن رحيل صاحب أغنية " مرة ومرة".

breakLine
79 2021-03-07

٢٤عام عن رحيل صاحب أغنية 
" مرة ومرة".

 

وكالة نخيل عراقي - تقرير

 

في مثل هذا اليوم من ٧ آذار عام 1997 توفي الفنان العراقي رياض احمد ، عن عمر ناهز الـ ٤٦ عاماً
بعد ان قدم للاغنية العراقية أعمالً خالدة في المشهد الفني آنذاك ، ترك فراغاً كبير وتراثاً فنياً يسميه الجمهور العراقي والعربي ، 
"انموذجاً للحزن العراقي " 
ولد الراحل رياض احمد في منطقة التنومة في البصرة عام 1951 ، وعشق الغناء منذ فترة مبكرة من حياته واشتهر بين اقرانه بصوته الجميل الذي يحمل نكهة جنوبية محببة وادائه للاطوار التي تحتاج صوت رخيم . كانت بداياته في مدينته البصرة حيث غنى على مسارحها ولم يزل طالبا ، فذاع اسمه فيها حتى انتقل الى بغداد والتحق بالمسرح العسكري في مطلع السبعينيات ، فالتقى بالفنانين والموسيقيين الذين اجمعوا على قابلياته الفنية والصوتية الرائعة ، فقدم نفسه الى الاذاعة ونجح في التقديم ، وفي الوقت نفسه شارك في عدد من المسرحيات الشعبية بادوار غنائية . وبعد اجتيازه الامتحان الموسيقي الصعب امام لجنة الاذاعة والتلفزيون بنجاح ، بدأت مسيرته الغنائية كنجم غنائي بين اسماء لامعة في سماء الاغنية العراقية ، وفي فترة متميزة من تاريخها وهي فترة السبعينيات . وكانت اغنيته ( مجرد كلام ) للملحن جعفر الخفاف نقطة مهمة في مسيرته ، الا ان اغنيته ( مرة ومرة ) كانت لها حضور كبير في المشهد الغنائي ، وشكل مع الملحن القدير جعفر الخفاف ثنائي فني دفع بالاغنية العراقية خطوات الى الامام . وكانت وفاته المفاجئة عام 1997 اثر نوبة قلبية بعد انتهاء احدى حفلاته الغنائية ، لتتوقف تلك الحنجرة الذهبية الرخيمة التي قدمت احلى الاعمال الغنائية الراسخة في المشهد الموسيقي والذائقة الفنية .

...........................

الاخبار الثقافية والاجتماعية والفنية والقصائد والصور والفيديوهات وغير ذلك من فنون يرجى زيارة موقع نخيل عراقي عبر الرابط التالي :-

www.iraqpalm.com

او تحميل تطبيق نخيل

للأندرويد على الرابط التالي 

حمل التطبيق من هنا

لاجهزة الايفون

حمل التطبيق من هنا

او تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعي 

فيس بوك نخيل عراقي

انستغرام نخيل عراقي