loader
MaskImg

ديوان نخيل

يعنى بالنصوص الشعرية والادبية

أنثى في المزاد

breakLine
169 2020-07-04

أنثى في المزاد

سامية بن عسو / الجزائر

 

كانت الساعة تمام الثالثة
حين رحل
كان فستانها قد جف من آخر نوبات العرق
بينما ظلت تحترق
وحيدة تحاكي دخانها
أحد السجائر التي نجت من التلف
ولم تنجُ من فتيلها
قداحة النحاس...
تشُبُ في رأسي بعض الحرائق
كما التبن بسرعة يشتعلُ
قميص تجاوز مرحلة القلق ، العرق ...
و ها هو يغرقُ
يغرقُ وحدهُ

حين كتبتْ له آخر مرة -:
أيها السافل الوقحُ الـ ..
وأردفتْ تشتم قبيلته
بصقت في آخر صورها العالقة في الشاشة
كان عمر الرغبة
يتجاوزُ آخر الروايات
كان كويلو قد تحدث
و أنجز ككل الذكور المفعمين
برائحة المومسات
أحد عشر دقيقة
و عُمر لا يُشرق حتى
يبزغ الغياب
عندما رحل
لم يبقَ شيء
تذكره القصائد
وحده صوتُ أحد الذكور
يشتم جارته التي ارتدت مرة واحدة
كعباً عالياً لا تملك ثمنه
ظل يشتمها طيلة أربعين سنة
و ينعتها بال القـ ...
و يتأفف
يطلُ جاره يسندُ ثورته
رجلان اثنان ثلاثة ألف ملايين من البشرية
تقصف كعبها العالي و مزاجها العالي
و جوع رغبة دسها الله ربما
أو الشيطان لا أحد يعلم
سواها إمرأة في المزاد

 

...........................

...........................

الاخبار الثقافية والاجتماعية والفنية والقصائد والصور والفيديوهات وغير ذلك من فنون يرجى زيارة موقع نخيل عراقي عبر الرابط التالي :-

www.iraqpalm.com

او تحميل تطبيق نخيل

للأندرويد على الرابط التالي 

حمل التطبيق من هنا

لاجهزة الايفون

حمل التطبيق من هنا

او تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعي 

فيس بوك نخيل عراقي

انستغرام نخيل عراقي