loader
MaskImg

ديوان نخيل

يعنى بالنصوص الشعرية والادبية

جسدٌ زجاجيٌّ

breakLine
175 2020-03-27

جسدٌ زجاجيٌّ

قاسم التميمي / النجف

 


هل قبَّلتكَ صبيَّةٌ أحببتَها
فدلعتَ مندهشًا بقدِّكَ نارَها ؟

و هل انتظرت هطولَ ضحكتِها
على وجهٍ تَيَبَّسَ و هو يرمقُ دارَها

و هل اكتفيت بصمتها..
حتى اختفيت على مسافةِ قُبلتينِ.. جوارَها

و هل احترقتَ..
و أنت توشكُ أن ترى المدنَ المضيئةَ أسدلت أستارَها

و إلى أزقّتها النحيلةِ .. ضائعًا ،
تدري بأنّكَ لا تطيقُ مسارَها

تمضي..
و فيك تلفُّتٌ ،
شيء يضيعُ..
و أنت تدخلُ راكضًا أسوارَها

و لربّما دارت بخُلدِكَ دارةٌ
الذكرياتُ تسلَّقَتْ أشجارَها

و لربّما عبثٌ ،
و ظلّةُ تينةٍ ،
و شفاهُ أغنيَةٍ سَقَتْ خمَّارَها

و لربّما جسدٌ زجاجيٌّ ،
و ربّتما ثيابٌ ضيَّعَتْ أزرارَها

و لربّما امتَدّت يَدٌ ..
فتَفتّقَت لغةٌ
و حدَّثت الطِّلى أخبَارَها

فإذن
لدينِكَ كعبتانِ تطوفُ حولَهما ..
فهل لكَ أن تُزيحَ سِتارَها

و هل اتّكَأتَ على جدارٍ مائلٍ
فغفوتَ من تعبٍ ، و كانَ جدارَها

و استيقظَت بكَ خيبةٌ ..
دلّلتها ، و حمَلتَ ما بينَ الضُّلوعِ أوارَها

ذِكرى صلاةٍ لم تزلْ مذبوحةً
شيّدتَ في كَنَفِ الدُّموعِ مَزارَها

الريحُ تَعبَثُ بالأغَاني ..
إنَّ أغنيةً تُجاذِبُ من يدَيكَ خِمارَها

تلكَ المواضيعُ العتيقةُ ..
ما الذي ألقى بقلبِكَ جمرةً.. و أثارَها ؟!

 

...........................

...........................

الاخبار الثقافية والاجتماعية والفنية والقصائد والصور والفيديوهات وغير ذلك من فنون يرجى زيارة موقع نخيل عراقي عبر الرابط التالي :-

www.iraqpalm.com

او تحميل تطبيق نخيل

للأندرويد على الرابط التالي 

حمل التطبيق من هنا

لاجهزة الايفون

حمل التطبيق من هنا

او تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعي 

فيس بوك نخيل عراقي

انستغرام نخيل عراقي

...........................

الاخبار الثقافية والاجتماعية والفنية والقصائد والصور والفيديوهات وغير ذلك من فنون يرجى زيارة موقع نخيل عراقي عبر الرابط التالي :-

www.iraqpalm.com

او تحميل تطبيق نخيل

للأندرويد على الرابط التالي 

حمل التطبيق من هنا

لاجهزة الايفون

حمل التطبيق من هنا

او تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعي 

فيس بوك نخيل عراقي

انستغرام نخيل عراقي