loader
MaskImg

ديوان نخيل

يعنى بالنصوص الشعرية والادبية

شَيخُ الأرض

breakLine
9 2021-05-04

 

 


قالَ الفتى للشيخِ: 
هل تَكفي أيادينا لنفتحَ كُوَّةً بجدارِ؟

هل يستطيعُ البحرُ أن يَنسى مَراكبَ 
قيل : لم ترجِعْ مِن الأسفارِ؟

فأجابهُ الشيخُ الوليُّ  :
لنا الشبابيكُ التي فُتحت على آذارِ

والبحرُ يأخذُ شكلَ آخِرِ مركبٍ
ثقَبَتهُ آثمةً يدُ البحّارِ

لنذُوقَ هذا الظلَّ يَلزمُ أن يكونَ هناك
تفويضٌ مِن الأشجارِ

لرثاءِ قافلةٍ لمكّةَ لم تصِلْ
لا بُدَّ أن ننحازَ للتجّارِ

ليكونَ غرقى رائعونَ لنا
علينا أن نزورَ مَراقدَ الأنهارِ

لهجاءِ مَن تَركوا البلادَ بأهلِها
معروضةً للبيعِ والإيجارِ

نحتاجُ نخّاسًا تَفقَّهَ جيِّدًا
ليبيعَ غُلمانًا لنا وجواري

ونريدُ أيَّ حمامةٍ في قلبِها
يحتَجُّ تأريخٌ مِن الأطيارِ

أو عازفًا للعودِ بعدَ رحيلِهِ
تبقى أصابعُهُ على الأوتارِ

أو لَوحةً يأوي لها رسّامُها
لينامَ مختبئًا عن الأشرارِ

نحتاجُ صيّادًا لغَيمٍ هاربٍ
ما اصطادَ في يومٍ سِوى الأمطارِ

يمشي مليئًا بالكُشوفِ
مُبشِّرًا بنبيَّةٍ تأتي مِن الأهوارِ
.......................
هل قالَ شيخُ الأرضِ شيئًا ما
عن الإنسانِ حينَ يُحاطُ بالأسوارِ  ؟

ومَديحِ مَن قَلِقوا لأنَّ مدينةً
في عِيدِها تَبكي على الأحجارِ  ؟

هل قالَ للشعراءِ : إنَّ الشكَّ مصباحٌ نفيسٌ
دائمُ الأنوارِ؟

فلْتحملوهُ بلَيلِ أوروكَ الطويلِ
وتُطعِموهُ قَداسةَ الأشعارِ

ستغادرُ السنواتُ نحو خُفوتِها 
ويكُفُّ هُدهدُنا عن الأخبارِ

ويموتُ شيخُ الأرضِ فوقَ رمالِنا
كالنجمِ غَيَّبَهُ مجيءُ نهارِ

حيثُ الجِياعُ سيَشترونَ قبورَهم
مِن باعةٍ متجّولينَ صِغارِ

وهناكَ أضرحةٌ مُزَيَّفَةٌ ستُبنى باسمِهِ
لجِبايةِ الزوّارِ

الشيخُ ماتَ وما تبَقّى منهُ يَكفينا
لِنُتقِنَ حِرفةَ الثوّارِ

الشيخُ ماتَ ومنهُ ظَلَّت زهرةٌ
وفراشةٌ لم تنخدِعْ بالنّارِ

كُلُّ الحروفِ تُشيرُ نحو وضوحِهِ
والواضحونَ أئِمَّةُ الأسرارِ

...........................

الاخبار الثقافية والاجتماعية والفنية والقصائد والصور والفيديوهات وغير ذلك من فنون يرجى زيارة موقع نخيل عراقي عبر الرابط التالي :-

www.iraqpalm.com

او تحميل تطبيق نخيل

للأندرويد على الرابط التالي 

حمل التطبيق من هنا

لاجهزة الايفون

حمل التطبيق من هنا

او تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعي 

فيس بوك نخيل عراقي

انستغرام نخيل عراقي