loader
MaskImg

ديوان نخيل

يعنى بالنصوص الشعرية والادبية

قصائد الشجرة التي تمشي

breakLine

قصائد الشجرة التي تمشي

فاطمة بن محمود / تونس

 

تـهــوّر

على حافة الحب،
يقف قلبي متأهبا:
- هل يرمي بنفسه في هذه اللعبة الغامضة
أم يحتفظ - في هذا العمر- بوقاره ؟
لا يتردد قلبي قليلا..
يُلقي بنفسه دفعة واحدة. !
- قلبي أيها المغامر: كم أحب أن أكرهك. !

= = =


الهــارب

في كل مرة
يهرب،
ثم يعود إليّ محطما
ألملم جراحه
أواسيه
أحذّره من حماقاته.
ومرة أخرى في غفلة مني يهرب
ثم يعود
يبكي من شدة الندم
ولا يتوب
إنّه عاشق شقي مدمن على الهربْ،
- قلبي أيها الغبي،
لا تعد بعد الآن..
سأزرع مكانك قطعة خشبْ. !

 

= = =

ســـوء ظـن


الناس من حولي
يرونني سيدة يليق بها الوقار،
كل حركاتها مرسومة سلفا
كل كلماتها بمقدار،
لا يرون طفلة مشاغبة
عنيدة جدا
تحب الحكايات قبل النوم،
لا يرون صبية شهية
مكتنزة بالأسرار.
لا يرون امرأة
يتركها حبيبها للأرق،
كل ليلة تعدّ خساراتها
وشهواتها
وقصائدها الفاشلة
كل صباح تعلّق أحلامها
على الأشجار. !
= = =

في محطة القطار


وصلتُ متأخرة قليلا
قلتُ بإصرار " لا يهمّ "
سألحق بقاطرة الحب
وهو يسير،
بمجازفة غير آمنة
خاطرتُ بنفسي
ونجحت أن أمسك
مقبض الباب
مرت لحظات خطيرة
بسلام،
بعدها اكتشفتُ
أني أخطأت كثيرا
كانت قاطرة الندم.!

 

...........................

...........................

الاخبار الثقافية والاجتماعية والفنية والقصائد والصور والفيديوهات وغير ذلك من فنون يرجى زيارة موقع نخيل عراقي عبر الرابط التالي :-

www.iraqpalm.com

او تحميل تطبيق نخيل

للأندرويد على الرابط التالي 

حمل التطبيق من هنا

لاجهزة الايفون

حمل التطبيق من هنا

او تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعي 

فيس بوك نخيل عراقي

انستغرام نخيل عراقي