loader
MaskImg

ديوان نخيل

يعنى بالنصوص الشعرية والادبية

قمر عراقي الغياب

breakLine
176 2020-05-02

قمر عراقي الغياب

قاسم التميمي / النجف

 

ملأَ السماءَ دماً، و قدّمَ طفلَهُ
و أشاحَ عن نهرٍ، و عانقَ نبلَهُ

و أطلَّ من جمرِ المسافةِ غيمةً
و أطالَ نجواهُ .. و أسبَلَ طَلَّهُ

هو ما تمَطَّرَ من سماحةِ قلبِهِ
إلا ليشطبَ كل موتٍ قَبلَهُ

و يكونَ كيفَ يكونُ مانحُ وردِهِ
لحبيبهِ، فيكادُ يمنحُ كُلَّهُ

فنما، و نمَّ عن الحياة .. مدائناً
فاضت حسينيين، ماتوا مثلَهُ

سكنوهُ حتى غرَّبَتهم رغبةٌ
في أن يكونوا في المدينةِ أهلَهُ

أو أن يكونوا في الحقيقةِ راحلين
إلى طريقٍ ما توقَّعَ رَحلَهُ

و إلى مطافِ أسنَّةٍ خطِّيَّةٍ
متحمِّلاتٍ من عليٍّ ثِقلَهُ

و بحيثُ كلِّ دمٍ تقاطرَ من على
نصلٍ تقاطرنَ السبايا حولَهُ

بل حيثما علمٌ يميلُ
كأنَّ أفئدةَ العراقيين
تشبِهُ مَيلَهُ

قَمَرٌ عراقيُّ الغيابِ
يُعَلِّمُ الليلَ المضاءَ به
ليُتقِنَ كُحلَهُ

و يضيءُ للأيتامِ وحشَةَ فقدِهِم
و يمدُّ في شاطي المخيَّمِ نخلَهُ

لو أنَّ موتاً شاعريَّاً..
جفَّ في رئتيه
لاقتَبَسَ المُخيَّمُ ظِلَّهُ

و لو انَّ سهماً حادَ عن عينيهِ
كيفَ إذن سيشخصُ موتُهُ لِيَدُلَّهُ ؟!

فرضاً تنازَلَ عن يديهِ ..
فهل يطيقُ عناقَ أيتامِ الحسينِ
أقلَّهُ ؟!

قمرٌ يطلُّ على الجنوبِ
ستدعي كلُّ الجهاتِ جَنوبَها ؛
لتضلَّهُ

قمرٌ يطلُّ على العراق
فهل تراه الخائبات الفاقدات
لعلَّهُ !

 

...........................

...........................

الاخبار الثقافية والاجتماعية والفنية والقصائد والصور والفيديوهات وغير ذلك من فنون يرجى زيارة موقع نخيل عراقي عبر الرابط التالي :-

www.iraqpalm.com

او تحميل تطبيق نخيل

للأندرويد على الرابط التالي 

حمل التطبيق من هنا

لاجهزة الايفون

حمل التطبيق من هنا

او تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعي 

فيس بوك نخيل عراقي

انستغرام نخيل عراقي

...........................

الاخبار الثقافية والاجتماعية والفنية والقصائد والصور والفيديوهات وغير ذلك من فنون يرجى زيارة موقع نخيل عراقي عبر الرابط التالي :-

www.iraqpalm.com

او تحميل تطبيق نخيل

للأندرويد على الرابط التالي 

حمل التطبيق من هنا

لاجهزة الايفون

حمل التطبيق من هنا

او تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعي 

فيس بوك نخيل عراقي

انستغرام نخيل عراقي