loader
MaskImg

ديوان نخيل

يعنى بالنصوص الشعرية والادبية

مسافة في الضباب

breakLine

 


سلمان عبد الحسين /شاعر بحريني


جهد المسافة 
من تعرّق دائما مطراً
ولم يكُ في الرواء مواسما

..

إنَّ المسافة 
جهد شعب ضائع عرقا
غدا في الادعاء طلاسما

..

لا الشعب سار إلى المقاصد
لا انتحال الغيم 
صنَّع للحجيج زمازما

..

وتوكأت صحراؤنا 
من جاء مرتادا 
وأخفى في الرمال علائما

..

أخفى عيون الماء جفنا مسبلاً
وسرابها الوهمي أدمع ساجما

..

أخفى المضارب والخيام عن القِرى 
والنار كي لا تشعلنَّ مكارما

..

أخفى الطباعَ لدى الضباع 
وقال في التطبيع حقاًّ 
نستحيل توائما

..

هذي المسافة 
والمسافة صورة للطَّول فينا 
حين طال تقازما

..

وهي المسافة 
بين لغو دائم 
وتفاهم يحتاج منك معاجما

..

وهي المسافة 
بين فأل مشبه صقر اصطياد
والغراب تشاؤما

..

في العرب
ثم مسافة لخصومة
صحراء ضارية تجيد تخاصما

..

ومسافة باسم الوفاق عشائرا 
وقبائلا
زاروب أن نتفاهما

..

ومسافة باسم النفاق 
تمارس التعويم في هذا الضباب 
مراسما

..

حيث المراكب للضباب
وليس للنهر الذي
قد شُكَّ يغدو عائما

..

من ذا يجسِّر للمسافة بيننا 
ويرى النفور من الشقاق تلازما

..

الأمة الخير التي قد خيِّرتْ 
حارت بما تختار
وحيا صائما

..

قالت مسافتها 
بهدم العنكبوت إذا وهى بيتا 
فأعيى الهادما

..

قالت مسافتها 
مسافة وحي غار حراء 
طيَّرت الكتاب حمائما

..

لم يرجعنْ للغار بعد تلاوة 
ومن الفصاحة قد خلا
فتباكما

..

ويل المسافة من عيون
لا ترى الأشواط 
تأنف الالتقاط تزاحما

..

ويل المسافة من خرائط وعينا 
شاط المسار 
وما اصطحبن تراجما

..

ويل المسافة من مصادر شربنا 
فالمورد الباقي استحال علاقما

..

والمشهد الكليُّ 
في الصور التي مزقت
وكل لمَّها وتقاسما

..

لم يدر ما تعني 
وما وهو رسمها 
وأقام مرسمها 
وأمهر خاتما

..

هذي المسافة بعد إمضاءٍ لها 
جعلت من الذيل الصغير عوالما

...........................

الاخبار الثقافية والاجتماعية والفنية والقصائد والصور والفيديوهات وغير ذلك من فنون يرجى زيارة موقع نخيل عراقي عبر الرابط التالي :-

www.iraqpalm.com

او تحميل تطبيق نخيل

للأندرويد على الرابط التالي 

حمل التطبيق من هنا

لاجهزة الايفون

حمل التطبيق من هنا

او تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعي 

فيس بوك نخيل عراقي

انستغرام نخيل عراقي