loader
MaskImg

ديوان نخيل

يعنى بالنصوص الشعرية والادبية

نصوص هندية

breakLine
211 2020-07-12

نصوص هندية

نيلافرونيل شوفرو / شاعر وأديب هندي

آسية السخيري/ مترجمة و كاتبة تونسية

وكالة نخيل عراقي/ خاص

١-
اعتراف في عيد الحب

لأنني أحبك،
لأنني أحبك
تدور كل حكاياتي حولك
مثل الزوبعة...
أعرف أن الحب فقط
هو الذي يبقيني في مَدارِك

لأنني أحبك،
لأنني أحبك
يرقص دمي عبر كل جسدي
مثل أمواج بحر تفيض على الشاطئ
في مناجاتها،
هناك ما يجعلني ملتزما...

بسبب الحريق والماء
بسبب السماء والرياح
بسبب الشمس والأرض،
لا أستطيع أبدا التنفس دونك
على الرغم من أنك لست معي
على الرغم من أنك لا تملكين أي حب لي

أما عن الحياة والموت
اما عن الزمان والمكان
أما عن الأمل واليأس...
كل حبي سيقف وحيدا
كل حبي سوف ينتظر ...
أن تبزغ خطواتك الصامتة ... يوما ما


٢-


مناظر طبيعية دون ملامح

رويدا، رويدا، بدأ القمر يتجلَّى
كان رصينا مثل عروس جديدة
بخطواتها اللطيفة الخفيفة الناعمة

كنت هناك أمام نصي مباشرة
في مواجهة الذكريات البعيدة،
كما لو أنني كنت أنظر من خلال المرآة

عبر الممرات الصامتة لكلمات الحب غير المنطوقة
تبقى الأحلام حية مثل التماثيل الميتة

المناظر الطبيعية التي لا ملامح لها
هي فقط مثل مشهد الحفريات
غامض، ليس هناك مكان يتجه نحوه

جميع صفحات السيرة الذاتية
محاصرة بالكذب والخداع
على عكس القمر الذي يكشف السر

٣-
عيون الغيب


أجل، أنا أعرف…
أنت تريد الإبحار عبر تينك العينين، اللتين لم ترهما من قبل
مثل كولومبوس أو غيره
مجدفا مرارا وتكرارا إلى ما بعد الأمواج
مبحرا عبر الخلود ...

لكن الغريب والكلمات...
الغريب يمهد الطريق بين الجنون والأمل
بين الحرب والسلام
ما وراء المحرقة والإبادة الجماعية
ودون حتى أن يكون حالما أو حكيما
لكنه الشاعر الذي يتضمخ بالدموع في تلك العيون ...

تلك الكلمات لا تختلف عن الله
ضمن الزمان والمكان
ضمن الكبرياء والأذى
ضمن الأحزان والوعود
يومض مثل الخلود إلى الأبد
في قلوب البشر... في آمال الإنسان


٤-

السر العميق

كانت تتحدث بصوت خافت
على غرار النساك المسنين
في دير بوذي
دون إثبات أي خوارزمية
أو طرح فرضية ثورة اجتماعية
كانت هناك
بابتسامتها اللطيفة وذراعيها العاريتين
تتحرك مثل نسمة عذبة
هي ليست مثل البيروقراطيين المبتسمين
وهم يمدون أياديهم الباردة المرتعشة
قبل إنجاز صفقاتهم السرية

كانت تنظر حولها
على مدى الأزل
مثل نجوم المجرات البعيدة المتلألئة
في أرجاء ليالي الصيف؛
حاسمة ورائقة مثل المحيط الهادئ
كان مظهرها مختلفًا تمامًا
عن المتنفذين
المستغلين لقوتهم
خلف الأبواب الموصدة
بعد نجاح اجتماعات القمة هنا وهناك
كانت هناك منغمسة في
تعاون عميق مع الأجنة القادمة
مثل رسام أعلى لوحته الزيتية
يلعب بكل الألوان
عسى أن يبتكر لونه الذي لا يشبه سواه
لونا دون أي بقعة دم
دون ألم
لونا دون أي حزن بشري


٥-

سوناتا منتصف الليل


خلال رحلتنا الليلية
مؤتلقين في اللذة، كنا
وكنا مزهرين كمثل مئات
ورود تشبه خلايا الدم الحمراء
بين قبلاتنا المشغوفة
كنا راسخين في الرغبة
في عيون الهوى
موجات على إثر موجات كتنا نتدفق
فيوض على إثر فيوض...
كريات الدم الحمراء في كل مكان
برحيق الورود
نذوب في الحب
ونتحد
نصير واحدا يشمل كل العالم
مثل الله، نصير
الله العظيم
خالق كل تفاصيل الكون
حتى فيما بعد الزمن
حتى خارج الفضاء.

 

 

...........................

...........................

الاخبار الثقافية والاجتماعية والفنية والقصائد والصور والفيديوهات وغير ذلك من فنون يرجى زيارة موقع نخيل عراقي عبر الرابط التالي :-

www.iraqpalm.com

او تحميل تطبيق نخيل

للأندرويد على الرابط التالي 

حمل التطبيق من هنا

لاجهزة الايفون

حمل التطبيق من هنا

او تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعي 

فيس بوك نخيل عراقي

انستغرام نخيل عراقي