loader
MaskImg

السرد

يعنى بالسرد القصصي والروائي

27


 مصطفى العارف / قاص وناقد عراقيبدا يكلم نفسه ويسير بسرعة في الزقاق الضيق المودي إلى مراب السيارات الذي يبعد عدة أمتار عن بيته الكبير في منطقة الكرادة , يبتسم ,ويغضب في وجوه المارة

8


      زهير كريم – كاتب عراقي    

10


  رعد الراشد / قاص عراقيبعد أن رأى الأمر غريباً، قال كبيرهم: علينا أن نعرف أين نحن مدفونون وبأي أرض ، وعليه يجب أن نعرف كيف مات كل واحد منا . الأول: إعدام ،شاركت في محاولة لاغتيال الرئيس...

7


  دينا العزة/ الأردناستهل السلام على نفسي بشغف الروح إليك فترده إلى قلبي - نامي قريرة الوجدأنت طفلة نبضي هائمة في جنان روحي ، تعانقني بكثير من لهفة الم...

7


 هاني نديم - شاعر وكاتب سورييحركني الشعر كدمية "ماريونيت" بين أصابعه، يقول إبكِ.. فأبكي، افرح فأفرح. وفي الشام، أدخل وفي قلبي الشعر وأخرج دوماً والشعر طائر فوق رأسي.وعلى سفري الممتد وغربتي...

8


   عبد النبي فرج - قاص مصريالشمس عمود...

13


    محمد مزيد - قاص عراقي 

8


   أغصان الصالح - كاتبه عراقية 

14


   حيدر قحطان/ شاعر  وقاص عراقيكان يقبض...

7


   رعد الراشد/ قاص عراقيبعد أن قطعت حمايته ال...

11


  جابر خليفة جابر/ قاص وكاتب عراقيقبل أكثر من مائة عا...

14


  هاني نديم - كاتب وشاعر سوريبعد أكثر من ربع قرنٍ في الكتابة الصحافية، وبعد أطنانٍ من الورق أزهقناها تحبيراً وكتابةً؛ كلما جئت لأكتب لفظ "دمشق" أو "الشام" يقف قلبي وأفقد التنفس للحظة تماماً كما ح...

23


  تحسين علي – كاتب عراقي  في المقهى القديمة الذي تجاور محلّاتِ الإعل...

28


محمد مزيد - قاص عراقينسي وزير الدفاع ، أن يقبّل  ( الكاولية )  ، مثل كل مرة ، عندما تدب الخمرة في دمائه  ، وهو يريد الذهاب الى غرفة القيادة ، لادارة العمليات العسكرية ضد العدو الايراني. ولما صعد سي...

137


إبراهيم أحمد الإعيسر  || كاتب سودانيالقمر مثلك وأنت ليست مثل القمر، الشمس هي النسخة الأخرى منك إنها تحجب أشعتها الحارقة في المساء ثم تشرق في الصباح الباكر كأنها تحدثنا أن الحزن والفرح يرحلان ثم يعودان ليحدثان ال...

19


  مبارك وساط/ شاعر مغربي جوّ سبتمبر الجميل يتشرّبُ الضوضاء القادمة من وسط المدينة. من نافذة بيتي، تبدو ليسفينةٌ تُبْحِر. إنّ لها شَكْلَ قوقعةٍ كبيرة. و...

62


  عبدالكريم جماعي/ كاتب تونسي  ( اختار  كرسيّا...

26


محمد مزيد || قاص عراقيتسقط صورة " مديحة كامل " من جيب حُميد الذي كان يرزح تحت ضربات الجلاد في سجون الرضوانية، ين...

25


  برهان شاوي - كاتب عراقي حين نهضت من موتي، كان الظلام حولي دامسًا. ارتطم رأسي بباب التابوت. أين أنا؟. متى متُّ.. وكيف؟  حينها كانت العربة التي يجرها جوادان أسودان تسرع وهي في سبيلٍ...

24


فصل من رواية مزرعة الجنرالات .​